1 ـ باب فضل العلم

وقول الله تعالى ‏{‏يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير‏}‏‏.‏ وقوله عز وجل ‏{‏رب زدني علما‏}‏‏.‏

2 ـ باب من سئل علما وهو مشتغل في حديثه فأتم الحديث ثم أجاب السائل

59 ـ حدثنا محمد بن سنان، قال حدثنا فليح، ح وحدثني إبراهيم بن المنذر، قال حدثنا محمد بن فليح، قال حدثني أبي قال، حدثني هلال بن علي، عن عطاء بن يسار، عن أبي هريرة، قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم في مجلس يحدث القوم جاءه أعرابي فقال متى الساعة فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث، فقال بعض القوم سمع ما قال، فكره ما قال، وقال بعضهم بل لم يسمع، حتى إذا قضى حديثه قال ‏"‏ أين ـ أراه ـ السائل عن الساعة ‏"‏‏.‏ قال ها أنا يا رسول الله‏.‏ قال ‏"‏ فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ‏"‏‏.‏ قال كيف إضاعتها قال ‏"‏ إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة ‏"‏‏.‏

3 ـ باب من رفع صوته بالعلم

60 ـ حدثنا أبو النعمان، عارم بن الفضل قال حدثنا أبو عوانة، عن أبي بشر، عن يوسف بن ماهك، عن عبد الله بن عمرو، قال تخلف عنا النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة سافرناها، فأدركنا وقد أرهقتنا الصلاة ونحن نتوضأ، فجعلنا نمسح على أرجلنا، فنادى بأعلى صوته ‏"‏ ويل للأعقاب من النار ‏"‏‏.‏ مرتين أو ثلاثا‏.‏

4 ـ باب قول المحدث حدثنا أو، أخبرنا وأنبأنا

وقال، لنا الحميدي كان عند ابن عيينة حدثنا وأخبرنا وأنبأنا وسمعت واحدا،‏.‏ وقال ابن مسعود حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق‏.‏ وقال شقيق عن عبد الله سمعت النبي صلى الله عليه وسلم كلمة‏.‏ وقال حذيفة حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثين‏.‏ وقال أبو العالية عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يروي عن ربه‏.‏ وقال أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم يرويه عن ربه عز وجل‏.‏ وقال أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم يرويه عن ربكم عز وجل‏.‏


61 ـ حدثنا قتيبة، حدثنا إسماعيل بن جعفر، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها، وإنها مثل المسلم، فحدثوني ما هي ‏"‏‏.‏ فوقع الناس في شجر البوادي‏.‏ قال عبد الله ووقع في نفسي أنها النخلة، فاستحييت ثم قالوا حدثنا ما هي يا رسول الله قال ‏"‏ هي النخلة ‏"‏‏.‏
منقول من موقع نداء الايمان