بداية أعذروني فقد يكون في الصور مايؤذي
لكنها الحقيقة التي عايشناها هذا اليوم



هي نفس الصورة تتكرر هل تستطيعون التفريق بينها
اليوم وقبل عام وقبل عشرة وقبل عشرين
المأساة تتكرر ..والسكوت والصمت هما ديدننا ...كيف سيطر الصمت علينا....
ويح قلبي كيف يهنأ لي بال ..
وكيف اهنأ بزاد ونوم وأنتم بهذه الحالة







______________________________________
عليك سلام الله يوم أن رفعت سبابتك وانت تودع الدنيا ...
أبشر فإن رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم بشر أمته قائلاً ((عن معاذ
قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
{ : من كان آخر قوله لا إله إلا الله دخل الجنة }
رواه أحمد وأبو داود ) .





احمله واذهب فإنهم لن يسمعوك ...ولن يروك
سيتجاهلونك
لن يعيروك الاهتمام

لك الله











ابيات نزار في رثاء عبدالناصر....

دخلت على تاريخنا ذات ليلة
فرائحة التاريخ مسك وعنبر

وكنت ، فكانت في الحقول سنابل
وكانت عصافير .. وكان صنوبر

لمست أمانينا فصارت جداولا
وأمطرتنا حبا ، ولا زلت تمطر

تأخرت عن وعد الهوى يا حبيبنا
وما كنت عن وعد الهوى تتأخر

سهدنا..وفكرنا.. وشاخت دموعنا
وشابت ليالينا ، وما كنت تحضر

تعاودني ذكراك كل عشية
ويورق فكر حين فيك أفكر..

وتأبى جراحي أن تضم شفاهها
كأن جراح الحب لا تتخثر

أحبك . لا تفسير عندي لصبوتي
أفسر ماذا ؟ والهوى لا يفسر

تأخرت يا أغلى الرجال ، فليلنا
طويل ، وأضواء القناديل تسهر

تأخرت .. فالساعات تأكل نفسها
وأيامنا في بعضها تتعثر

أتسأل عن أعمارنا؟ أنت عمرنا
وأنت لنا المهدي.. انت المحرر

وأنت ابو الثورات ، انت وقودها
وانت انبعاث الأرض ، انت التغير

تضيق قبورالميتين بمن بها
وفي كل يوم أنت في القبر تكبر

تأخرت عنا.. فالجياد حزينة
وسيفك من أشواقه ، كاد يكفر

حصانك في سيناء يشرب دمعه
ويا لعذاب الخيل ، إذ تتذكر

وراياتك الخضراء تمضغ دربها
وفوقك الآف الأكاليل تضفر

تأخرت عنا.. فالمسيح معذب
هناك وجرح المجدلية أحمر..

نساء فلسطين تكحلن بالأسى
وفي بيت لحم قاصرات.. وقصر

وليمون يافا يابس في حقوله
وهل شجر في قبضة الظلم يزهر؟

رفيق صلاح الدين ..هل لك عودة
فإن جيوش الروم تنهى وتأمر

رفاقك في الأغوار شدوا سروجهم
وجندك في حطين ، صلوا ..وكبروا..

تغني بك الدنيا.. كانك طارق
على بركات الله ، يرسو .. ويبحر

تناديك من شوق ماذن مكة
وتبكيك بدر ، يا حبيبي ، وخيبر

ويبكيك صفصاف الشآم ووردها
ويبكيك زهر الغوطتين ، ودمر

تعال الينا.. فالمروءات أطرقت
وموطن آبائي زجاج مكسر ..

هزمنا .. وما زلنا شتات قبائل
تعيش على الحقد الدفين وتثأر

رفيق صلاح الدين ..هل لك عودة
فإن جيوش الروم تنهى ، وتأمر

يحاصرنا كالموت ألف خليفة
ففي الشرق هولاكو ..وفي الغرب قيصر












سيطول البكاء
وسيزداد الأنين
وليل الشتاء الطويل ...
آآآآآه من بكاؤكم ...لاتسمعه الآذان
ولايصل للقلوب
لكم الله








اعتذر لكم اخوتى النجعاويه


انا بجد حاسة بحرقة فظيعة حيال الفلسطينين



اتمنى اننا نقوم بحداد ثلاثة ايام على ارواح الشهداء


وعدم زياره ركن المنافسات او ركن زغزغينى يافلنة


ده اقتراح