السلام عليكم ورحمة الله

أرجو من الله تكونوا بخير يا إخواني

أما بعد

كلنا عارفين طبعا مايحدث في أرض غزة

المشكلة أنا هطرحها من وجهة نظري (الفقير لله)


1- الوضع من 50 سنة يبقى على ما هو عليه.


بالفعل لأن الحكاية من الآخر زي ما بيقول العلماء إن القدس مقياس درجة الإيمان للأمة الإسلامية بمعنى إن العلاقة طردية

فيه إيمان = القدس في يد المسلمين + سلام + أمان

مفيش إيمان = العكس تماماً

والأدلة كتير من كتاب الله

بني إسرائيل لما مرضوش يدخلوا القدس ويفتحوها وقالوا لسيدنا موسى إذهب إنت وربك فقاتلا ! وكمان مش هندخلها لغاية ما يطلع الجبارين منها

وربنا نتيجة لكده حرمها عليهم 40 سنه

والأدلة كتير

كمان سيدنا عمر ن الخطاب وصلاح الدين وغيره

إستردوا القدس ليه

عشان كان فيه إيمان


المهم يبقى الوضع كما هو عليه




أمريكا : إسرائيل بتدافع عن نفسها !!

الأمين العام للأمم المتحدة : يجب على إسرائيل إيقاف العنف في غزة

ولا حول ولا قوة إلا بالله


2- موقف فتح وموقف حماس

فتـح شايفة إن الإعتراف بإسرائيل بيفتح خير على الشعب المكلوم الحزين

وعشان كده بنشوف عباس شغال مع إسرائيل مفاوضات وإسرائيل بتضرب في الفلسطينين بره !!!

حماس شايفة إن لا عهد مع اليهود (وأغلبنا شايفين كده) وإن الجهاد هو الحل


وكده أصبح فيه قسمين


طيب نرجع بالزمن لورا شويه

لما فازت حماس بتشكيل حكومة جديدة من سنتين تقريبا

إسرائيل

عملت إيه؟؟

هنتابع بإذن الله

الله المستعان
*****