[color=#001dff]

اعيرونا مدافعكم ليوم لا مدامعكم
أعيرونا وظلوا في مواقعكم

بني الأسلام
ما زالت مواجعنا مواجعكم مصارعنا مصارعكم
أذا ما اغرق الطوفان شارعنا سيغرق منه شارعكم
ألسنا اخوة في الدين ؟؟

ألسنا اخوة في الدين قد كنا .... و ما زلنا
فهل هنتم وهل هنّا ؟؟؟
أيعجبكم اذا ضعنا؟؟
ايسعدكم اذا جعنا؟

وما معنى بان قلوبكم معنا؟
السنا يا بني الاسلام اخوتكم ؟
أليست مظلة التوحيد تجمعنا !

أعيرونا مدافعكم
اعيرونا ولو شبراً نمر عليه للاقصى

اتنتظرون ان يمحى وجود المسجد الأقصى !!
وأن نمحى !!

أعيرونا مدافعكم وخلوا الشجب و استحيوا
سئمنا الشجب و الردحا ....

أخي بالله عليك اخبرني متى تغضب ؟؟

أذا انتهكت محارمنا !! لقد انتهكت
اذا نسفت معالمنا !!! لقد نسفت
اذا قتلت شهامتنا !!! لقد قتلت
اذا ديست كرامتنا !!! لقد ديست
اذا هدمت مساجدنا !!! لقد هدمت

وظلت قدسنا تغتصب ...... ولم تغضب ؟؟
فأخبرني متى تغضب !!

اذا لله...... للحرمات..... للاسلام لم تغضب
فأخبرني متى تغضب ؟؟!!!

رأيت براءة الأطفال في الشاشات كيف يهزها الغضب
وربات الخدور رأيتها بالدم تختضب

رأيت سواري الأقصى كالأطفال تنتحب
وتهتك حولك الأعراض في صلف وتجلس انت ترتقب !!!

متى تغضب ؟؟

ألم تنظر الى الأطفال في الأقصى عمالقة قد انتفضوا
اتنهض طفلة العامين غاضبة....
وصناع القرار اليوم لا غضبوا و لا نهضوا !!!!

ألم يهززك منظر طفلة ملأت مواضع جسمها الحفر
ولا ابكاك ذاك الطفل في هلع بظهر ابيه يستتر
فما رحموا استغاثته ولا اكترثوا ولا شعروا
فخر لوجهه ميتا وخر ابوه يحتضر

رايت هناك في جنين وغزة أهوالا .. رايت الدم شلالا
رأيت القهر الوانا واشكالا ولم تغضب ؟؟

فصارحني بلا خجل ... لأي امة تنسب ؟

منقول
عائلة وزارة المالية