تعالوا نشوف شو قالت السنة الجديدة عن الشباب والبنات

المقارنة الاولى

- بالنسبة للفتاة لو مر من امامها ولد وكانت معجبة به تنظر عليه نصف نظرة من تحت لتحت

- أما بالنسبة للولد يلف رقبتة 360 درجة كالصقر وتجد نصف سكان الشارع قد كشفوا امره من خلال تلك النظرة

المقارنة الثانية

عندما تكون هناك قطه داخل المنزل
-بالنسبة للفتاة فانها بتقرب منها بهدوء وتمسكها برفق وتطعمها ثم تذهب الى الباب بهدوء وتضعها خارج المنزل بكل ادب

- اما الولد فلا يصدق نفسه حين يرى قطا داخل البيت . في تلك اللحظة يتخيل نفسه زين الدين زيدان يسدد ضربة حرة وكأنه بمصارعة فتجد القط المسكين مرمى في الزاوية اليسرى للنافذة وهو طائر تسمعه يقول للولد (روح ياشيخ الله ينتقم منك ) قبل أن يسقط في أقرب زبالة :14_f:

المقارنة الثالثة:

لما يكون في صرصار فى البيت
- حين تجد الفتاة صرصار بالليل تصرخ كأنها شافت عفاريت الدنيا بتتنطط حوليها ثم تستجمع شجاعتها وتحضر المبيد وترشه وهي تقول حتموت يعني حتموت

-أما بالنسبة لأخينا فانه بس لما يشوف صرصار ينتابه جنون العظمة فيعتقد انه هتلر ويضحك ضحكة حتى تبرز جميع أضراسه المخفية ثم يمسك الصرصور ويبدأ بعملية التعذيب ويبدا عاد يخترع ويتفنن

المقارنة الاخيرة

خناقة بين اتنين من جنس واحد
- بالنسبة لفتاتين بيتخانقو فى بعض انت مش بتسمع غير:انتي حمارة
لأ انتي الي ستين حمارة
الزمي حدودك انتي الي 666 حمارة
والله انتي جريئة جدا انتي الي 6666 حمارة
الى ان يصلوا للعدد 66666666666666666666 من الحمير وخدوا عاد من النوعية هاي

- اما بالنسبة للصراع بين الجبابرة
الركل و الضرب والابكاس وطبعا الشتيمة والله لا يوريكم ما حد بيقدر يوقفهم غير تحطلهم قنبلة بينهم
والي يفزع بينهم يروح فيها يا حررراااااام