قلوب ٌ عرفتهـا كانت تعيش أجمل لحظات حياتنا وتهذي بهمسات جميله
ولكن فجأئه نزفت منهـا دموع ٌ طويله وسببهـا تلك القلوب القـاسيه التي حرقت وردتهم ..
وسلكت درب الخيانه ورحلت من دون أن يقولون السبب .
رحلت وتركو خلفهم قلوب تتلاطم بين أربعة ِ جدران وحرمانهــم من البسمه
الجميلـه ..!!


لماذا تفعلون هذا أيتهـا القلوب القاسيــه ؟

هل لترونهم يداعبون الدمعـه ويعشقون العزلــه والوحده التي
لا يوجد بهـا شموع تعيد البسمه .. أم لكي يتلذذون طعم الحرمان
أو لكي تسمعون حسراتهم على حبهـم الـراحـل والأحزان تداعب وجنـتيهـم ..


لكن سأكتب لكم رســاله أتمنى أن تصل اليكم وتفهمهـا أذهانكم وأن
تبحر في بحيرة حبكم الخـادع ,, الراحل ,, الحارق للورود الجميـلـهـ
رسالتي سأكتبهـا لكم لكي تعملو أن تلك القلوب لن تقف بعدما أخذت
منكم درس عن ( الحب الكاذب ) ( الحب المزيف ) و (الحب الراحل )


سيأتيكم يوما ً تضيق بكم الدنيا وتحاولون اللجوء إلي قلوب ٍ طيبــه
ولكن لن تجدو منهم سوى الصد . والجفى والهجران .. لأن قلوبكم سادهـا
الحقد والحسـد وأمتلئة بالحـبر الأســود العاتــم ..


أوقعتم قلوبا ً طيب وجعلتم وقعتهــم هاويه حملـة فيهـا صراااخات ٌ
تهز جدار الغرفه التي وقعوا بهـا من شدة الصدمــه , وصرخااات ٌ بقيت
تصرخ إلى أن شاحب الصوت وتقطعت أحبال أصواتهــم ..
دموع ٌ أذريت ليلا ً ونهـارا ً تأسفا ً على ما فعلوه معكم على أيام ٍ عاشوها
كانوا يجهلون فيهـا أن النهـايه ستكون مؤلمـه وكسيره ..!!


ولكن من بعد خيانتكم وجرحكم العميق لن تقف الحياه لانهم
سيستنشقون الوردة الحمراء مرة ً أخرى وتعود حياتهم الطبيعه
التي كانو فيهـا يمرحون من دون أي جراح ..
ورســالتي لهـم ..


إبقوا كما أنتـم وأعشقـوا وردة الأفـراح ولا تقتلوهـا , وداعبـو زهور
البساتين ولا تحرقوهـا .. أبقوا كما أنتـم تلك القلوب الطيبه التي حملت
معاني الحب الجميل والوفــاء الصــادق والحنان النابــع ..!!