رسالة من ابناء غزة

--------------------------------------------------------------------------------
كتبتها من حروف الحزن أبياتي
وكم روى حـبـرهـا الـدامي معاناتي

وقصتي انني ...... شعبٌ يمزقه
جـيـش العـدو ولم تـُسـمع نداءاتي

طفلٌ أنا تحت نار القصف مسكنهُ
أقـتات في محـنـتي خوفي وأناتي

شـيخٌ أنا برصاص الغدر مـقـتـلهُ
وأمة العرب تـحـيا في المسراتِ

أمـسـى أخي قـاتـلي أبوابه قُـفـلت
دوني ولم يـكـتـرث يوماً لـمأساتي

شعـبٌ أنا أيـن إخـواني وقــادتـهـم
لم يسمعوني ولم يصغوا لصرخاتي ؟

يا أمـة الـذل كم لـلـذل قـد خـضعت
أعـناقـكم كم غرقتم في الـمذلاتِ

مـلـيار مـن أمة ألإسلام يـحـكـمـها
خوف السلاطين بل ظلم الزعاماتِ

قـال الإله أعدوا .....فـلـنعـد لـهـم
جيشا من الشجب وليتلوه ساداتي

تـبـت قـيـاداتـكـم يا أمـة تـركــت
درب الجهاد لتمضي في المسيراتِ

مهما صرختم فلن يصغى لصرختكم
فآلة الـحـرب لا تـخـشـي الـهـتافاتِ

عزٌّ اذا مات أبنائي فـمـوعدهم
عـنـد الـعـزيز بـسـاتـيـنٌ وجـنـاتِ

ووعـدكم أن يـكـون الـذل سـيدكم
وان تـعـيـشـوا عـبـيـداً للحكـوماتِ