في اليوم العاشر للمحرقة الصهيونية.. استشهاد 531 وإصابة أكثر من 2700





تاريخ الحدث: 5 يناير, 2009
المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)


--------------------------------------------------------------------------------




استشهاد أكثر من 123 طفل و 60 من النساء في المحرقة الصهيونية بغزة
يواصل جيش الاحتلال الصهيوني منذ عشرة أيام على التوالي محرقته في غزة، ما أدي لاستشهاد نحو 531 فلسطيني من بينهم مايزيد عن 123 طفل و60 من النساء بالإضافة إلى 6 من طواقم الإسعاف، كما إرتفع عدد الجرحى إلى 2700، أكثر من 500 حالة حرجة.

ومنذ فجر اليوم العاشر للعدوان وخلال اليوم الثاني للعملية البرية على قطاع غزة، إرتفع عدد ضحايا الغارات والإعتداءات الصهيونية إلى 24 شهيدا منهم 9 أطفال في غارات متفرقة وإصابة أكثر من 150 آخرين بجراح. حسب مراسل قناة الجزيرة.

فقد أغارت الطائرات الحربية الصهيونية والبوارج على منزل أبو عيشه في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة ما أدي إلى مقتل كافة أفراد العائلة والمكونة من سبعة أشخاص منهم 5 أطفال دون سن السابعة عشر.

وتلاها غارات وإستهدافات من قبل الدبابات العسكرية الصهيونية شرق حي الزيتون ما أدي إلى مقتل معظم أفراد العائلة، وقد أفادت طواقم الإسعاف أنها نقلت جثثت ل 7 أطفال من عائلة السموني، موضحة ً أن العديد من الضحايا لازالو تحت أنقاض البيت المدمر.

وأضافت المصادر الطبية، أن دبابات العدو الصهيوني أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه منازل المواطنين شرق حي الزيتون ما أدي إلى مقتل أحد أفراد عائلة الحلو وحفيدة التي تبلغ من العمر 4 سنوات، مؤكدة على أن هناك العديد من الإصابات وقعت في صفوف العائلة والمواطنين في تلك المنطقة.

وكانت قوات جيش الاحتلال الصهيوني بدأت مساء أمس عملياتها البرية على قطاع غزة والتي كانت من عدة مناطق وهي شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، و شرق مخيم جباليا شمال القطاع، وشرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة، شرق حي الزيتون جنوب مدينة غزة،منطقة المطار شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة وسط إطلاق كثيف للقذائف ونيران أسلتحها الرشاشة.