في زمن الردة والبهتان
افعل ما شئت ولا تخجل فالكفر مباح يا انسان

في زمن الردة والبهتان
افعل ما شئت ولا تخجل فالكفر مباح يا انسان

ضع ألف صليب وصليب فوق القرآن

وارجم آيات الله ومزقها في كل لسان

لا تخش الله ولا تطلب صفح الرحمن

فزمان الردة نعرفه .. زمن العصيان بلا غفران

إن ضل القلب فلا تعجب أن يسكن فيه الشيطان

لا تخش خيول أبي بكر .. أجهضها جبن الفرسان

وبلال الصامت فوق المسجد .. أسكته سيف السجان

أتراه يؤذن بين الناس بلا استئذان؟!

أتراه يؤذن بين الناس بلا استئذان؟!

أتراه يرتل باسم الله ولا يخشى بطش الكهان ؟!


فافعل ما شئت ولا تخجل.. فالكل مهان
واكفر ما شئت ولا تسأل فالكل جبان
وأكفر ما شئت ولا تسأل فالكل جبان

فالأزهر يبكي أمجاداً
فالأزهر يبكي أمجاداً

ويعيد حكايا ما قد كان

والكعبة تصرخ في صمت بين القضبان
والشعب القابع في خوف ينتظر العفو من السلطان
والناس تهرول في الطرقات يطاردها عبث الفئران
والباب العالي يحرسه بطش الطغيان


فافعل ما شئت ولا تخجل فالكل مهان وجبان

خبرني يوماً يا انسان
حين تفيق من الهذيان : هل هذا حق الانسان؟!

أن تشعل حقدك في الإسلام أو تغرس سمك في القرآن!!

أن تحرق ديناً في الحانات، لتبني مجدك بالبهتان؟!

أن تجعل ماء النهر سمومًا تسري في الأبدان؟!


لن يشرق ضوءاً من قلباً لا يعرف طعم الإيمان
لن يشرق ضوءاً من قلباً لا يعرف طعم الإيمان

فاكفر ما شئت ولا تخجل

ميعادك آتٍ يا انسان
ميعادك آتٍ يا انسان


سيجيئك صوت أبي بكر
سيجيئك صوت أبي بكر

ويصيح بخالد:

قم واقطع رأس الشيطان
قم واقطع رأس الشيطان

فمحمد باقٍ ما بقيت دنيا الرحمن
فمحمد باقٍ ما بقيت دنيا الرحمن
فمحمد باقٍ ما بقيت دنيا الرحمن


فمحمد باقٍ
فمحمد باقٍ
فمحمد باقٍ

ما بقيت دنيا الرحمن

وسيعلو صوت الله..
وسيعلو صوت الله..
وسيعلو صوت الله..

في كل زمان.. ومكان

وسيعلو صوت الله..
في كل زمان.. ومكان


فيا الله يا الله يا الله

يا الله يا الله يا الله

يا الله يا الله يا الله

الكل يحارب دينك
الكل يحارب إسلامك
الكل يحارب رسولك
فيا سامع الدعوات
يا سامع الدعوات
يا سامع الدعوات

ويا سامع الأصوات
ويا عالماً بما هو آت ...



اقتباس من قصيده الشاعر الكبير فاروق جويده مع تعديل بسيط