أوبرا تتعهد بتقليص وزنها بعد شعورها بالإحراج




المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري

تعهدت المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري البالغة من العمر 54 عاما بتقليص وزنها مجددا بعد الإحراج الذي تشعر به بعد بلوغ وزنها 200 رطل بسبب "الافراط في تناول الطعام"

وقالت قطب الإعلام التي تعاني من نقص نشاط الغدة الدرقية واضطراب الهرمونات وهو ما سبب لها زيادة وزنها إنها "متعطشة حاليا لاحداث توازن"، مضيفة أنها تريد أن تفعل شيئا ما بخلاف العمل وأن تقضي وقتا أطول للترفيه عن نفسها.

ومع انطلاق برنامجها في موسمه الجديد ضمن حملة "أسبوع لحياة صحية"، قالت الإعلامية إن سبب كسبها 40 رطلا مؤخراً لا يعود للطعام، بل لطريقة استخدامها له وإساءة استعماله والكثير من العمل" دون أن أي استراحة أو أخذ إجازة للتأمل.

وأقرت أوبرا في حلقة ضمن برنامجها "ذا أوبرا وينفري شو" عرضت الاثنين، "إنني شغوفة بتوازن نمط حياتي وللقيام بشيء ما غير العمل".

وقالت أوبرا- حسبما اوردت مجلة بيبول الامريكية- إنها اجبرت العام الماضي وكلما حان وقت نشر صورة لها جديدة على غلاف مجلة "O" الشهرية المملوكة من قبلها على إخفاء تضاريس جسدها عبر فريق ضخم من المصممين والمصورين.وقالت أمام جمهورها خلال الحلقة: "كنت أخفي جسدي، لأنني لم أرغب في أن تشاهدوه.."