البابا يهب صلاة عيد الميلاد لغزة والعراق والدعاء على القراصنة


قداسة البابا شنودة

كتب: حسنى ثابت
وهب البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية صلاة عيد الميلاد المجيد من أجل الوضع في غزة وانهاء الاحتلال والحصار والعدوان الوحشي على الفلسطينيين وأن ينجو من القصف الذي راح ضحيته الكثيرين من الأبرياء ومن أجل أخواننا في العراق والحماية من القرصنة الصومالية لترجع السفن إلى إبحارها في سلام وحماية الله.

وأشاد البابا شنودة بمبادرة الرئيس مبارك ومعه الرئيس الفرنسي في محاولة لإيجاد حل للقضية الفلسطينية وإيقاف الاعتداءات الإسرائيلية منذ عام 48 واعتبرتها من أولى قضاياها وكم من لقاءات واتصالات ومقابلات قام بها الرئيس مبارك من أجل تهدئة الأمور ومن أجل توحيد الفصائل الفلسطينية التي تعانى الآن من هجوم عشوائي وحشي على الفلسطينيين مؤكداً على مخالفة ذلك للشرف العسكري.

جاء ذلك خلال العظة التي ألقاها قداسته في القداس الذي أقيم بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد،