لص بلادي
بالتمادي . . . يصبح اللص بأوربا مديراً للنوادي،

وبأمريكا، زعيماً للعصابات وأوكار الفساد،

وبأوطاني اللتي من شرعها قطع الأيادي،

.يصبح اللص . . . زعيماًُ للبلاد
=========================
عفو عام

أصدر عفو عام

عن الذين أعدموا،

بشرط أن يقدموا عريضة استرحام

مغسولة الأقدام،

غرامة استهلاكهم لطاقة النظام،

كفالة مقدارها خمسون ألف عام،

تعهد بأنهم

ليس لهم أرامل،

ولا لهم ثواكل،

ولا لهم أيتام،

شهادة التطعيم ضد الجدري،

قصيدة صينية للبحتري،

خريطة واضحة لأثر الكلام،

هذا ومن لم يلتزم بهذه الأحكام

.يحكم بالإعدام
================

جاهلية

في زمان الجاهلية

كانت الأصنام من تمر،

وإن جاع العباد،

فلهم من جثة المعبود زاد؛

وبعصر المدنية،

صارت الأصنام تأتينا من الغرب

ولكن بثياب عربية،

تعبد الله على حرف، وتدعو للجهاد

وتسب الوثنية،

وإذا ماستفحلت، تأكل خيرات البلاد،

وتحلي بالعباد؛

.رحم الله زمان الجاهلية
=====================

الأبكم

أيها الناس اتقو نار جهنم،

لا تسيؤو الظن بالوالي،

فسوء الظن في الشرع محرم،

أيها الناس أنا في كل أحوالي سعيد ومنعم،

ليس لي في الدرب سفاح، ولا في البيت مأتم،

ودمي غير مباح ، وفمي غير مكمم،

فإذا لم أتكلم

لا تشيعوا أن للوالي يداً في حبس صوتي،

بل أنا ياناس أبكم؛

.قلت ما أعلمه عن حالتي، والله أعلم
=========================

منفيون

لمن نشكو مآسينا ؟

ومن يصغي لشكوانا، ويجدينا ؟

أنشكو موتنا ذلا لوالينا ؟

وهل موت ســيحـيـيـنا ؟

قطيع نحن والجزار راعينا ؛

ومنفيون نمشي في أراضينا ؛

ونحمل نعشنا قسرا بأيدينا ؛

ونعرب عن تعازينا لنا فينا ؛

فوالينا ، أدام الله والينا،

رآنا أمة وسطا، فما أبقى لنا دنيا،

ولا أبقى لنا دينا ؛

ولاة الأمر : ماخنتم ، ولا هنتم ،

ولا أبديتم اللينا ،

جزاكم ربنا خيرا، كفيتم أرضنا بلوى أعادينا،

وحققتم أمانينا ،

وهذي القدس تشكركم ،

ففي تنديدكم حينا ،

وفي تهديدكم حينا ،

سحبتم أنف أمريكا ،

فلم تنقل سفارتها ،

ولو نقلت ــ معاذ الله لو نقلت ــ لضيعنا فلسطينا ؛

ولاة الأمر هذا النصر يكفيكم ، ويكفينا ،

.تهانينا
==================
المخبر

عندي كلام رائع لا أستطيع قوله،

أخاف أن يزداد طيني بلة،

لأن أبجديتي،

في رأي حامي عزتي،

لا تحتوي غير حروف العلة ؛

فحيث سرت مخبر يلقي علي ظله،

يلصق بي كالنملة ،

يبحث في حقيبتي ،

يسبح في محبرتي،

يطلع لي في الحلم كل ليلة ،

حتى إذا قبلت يوما طفلتي ،

أشعر أن الدولة

قد وضعت لي مخبرا في القبلة ،

يقيس حجم قبلتي،

يطبع بصمة لها عن شفتي،

يرصد وعي الغفلة ،

حتى إذا ماقلت يوما جملة،

يعلن عن إدانتي، ويطرح الأدلة ،

لا تسخرو مني ، فحتى القبلة

.تعد في أوطاننا حادثة تمس أمن الدولة
======================

لا نامت عين الجبناء

أطلقت جناحي لرياح إبائي،

أنطقت بأرض الإسكات سمائي،

فمشى الموت أمامي، ومشى الموت ورائي،

لكن قامت بين الموت وبين الموت حياة إبائي،

وتمشيت برغم الموت على أشلائي،

أشدو، وفمي جرح ، والكلمات دمائي،

(لا نامت عين الجبناء)

ورأيت مئات الشعراء،

مئات الشعراء،

تحت حذائي ،

قامات أطولها يحبو،

تحت حذائي ،

ووجوه يسكنها الخزي على استحياء ،

وشفاه كثغور بغايا، تتدلى في كل إناء،

وقلوب كبيوت بغاء، تتباهى بعفاف العهر،

وتكتب أنساب اللقطاء ،

وتقيء على ألف المد ،

وتمسح سوءتها بالياء ؛

في زمن الأحياء الموتى ، تنقلب الأكفان دفاتر ،

والأكباد محابر ،

والشعر يسد الأبواب،

.فلا شعراء سوى الشهداء
=================

أمير المخبرين

تهت عن بيت صديقي، فسألت العابرين ،

قيل لي امش يسارا، سترى خلفك بعض المخبرين ،

حد لدى أولهم ، سوف تلاقي مخبرا يعمل في نصب كمين،

اتجه للمخبر البادي، أمام المخبر الكامن،

واحسب سبعة ، ثم توقف،

تجد البيت وراء المخبر الثامن في أقصى اليمين ؛

سلم الله أمير المخبرين ،

فلقد أتخم بالأمن بلاد المسلمين ،

أيها الناس اطمئنو، هذه أبوابكم محروسة في كل حين ،

.فادخلوها بسلام آمنين
==================
سلاطين بلادي

الأعادي،

يتسلون بتطويع السكاكين ،

وتطبيع الميادين،

وتقطيع بلادي،

وسلاطين بلادي

يتسلون بتضييع الملايين،

وتجويع المساكين،

وتقطيع الأيادي،

ويفوزون إذا ما أخطؤوا الحكم بأجر الإجتهاد ،

عجبا، كيف اكتشفتم آية القطع، ولم تكتشفو رغم العوادي

.آية واحدة من كل آيات الجهاد
====================

عملاء

الملايين على الجوع تنام ،

وعلى الخوف تنام ،

وعلى الصمت تنام ،

والملايين التي تصرف من جيب النيام ،

تتهاوى فوقهم سيل بنادق ،

ومشانق ،

وقرارات اتهام ،

كلما نادو بتقطيع ذراعي كل سارق ،

وبتوفير الطعام ؛

عرضنا يهـتـك فوق الطرقات ،

وحماة العرض أولاد حرام ،

نهضوا بعد السبات ،

يـبـسطون البسط الحمراء من فيض دمانا،

تحت أقدام السلام ،

أرضنا تصغر عاما بعد عام ،

وحماة الأرض أبناء السماء ،

عملاء ،

لابهم زلزلة الأرض ولا في وجههم قطرة ماء ،

كلما ضاقت الأرض، أفادونا بتوسيع الكلام ،

حول جدوى القرفصاء ،

وأبادوا بعضنا من أجل تخفيف الزحام ،

آه لو يجدي الكلام ،

آه لو يجدي الكلام ،

آه لو يجدي الكلام ،

.هذه الأمة ماتت والسلام
=====================

لا سياسة

وضعوا فوق فمي كلب حراسة ،

وبنوا للكبرياء في دمي سوق نخاسة ،

وعلى صحوة عقلي أمروا التخدير أن يسكب كأسة ،

ثم لما صحت: "قد أغرقني فيض النجاسة " ،

قيل لي : " لا تتدخل في السياسة " ؛

تدرج الدبابة الكسلى على رأسي إلى باب الرئاسة ،

وبتوقيعي بأوطان الجواري ،

يعقد البائع والشاري مواثيق النخاسة ،

وعلى أوتار جوعي ، يعزف الشبعان ألحان الحماسة ،

بدمي ترسم لوحات شقائي ،

فأنا الفن وأهل الفن ساسة ،

فلماذا أنا عبد، والسياسيون أصحاب قداسة ؟

قيل لي : " لا تتدخل في السياسة " ؛

شيدوا المبنى وقالوا أبعدوا عنه أساسة ،

أيها السادة عفوا، كيف لا يهتز جسم عندما يفقد رأسه ؟
=======================
حي على الجماد

حي على الجهاد ؛

كنا وكانت خيمة تدور في المزاد،

تدور ثم إنها تدور ثم إنها يبتاعها الكساد ؛

حي على الجهاد ؛

تفكيرنا مؤمم وصوتنا مباد ،

مرصوصة صفوفنا كلا على انفراد ،

مشرعة نوافذ الفساد ،

مقـفـلة مخازن العتاد ،

والوضع في صالحنا والخير في ازدياد ؛

حي على الجهاد ؛

رمادنا من تحته رماد ،

أموالنا سنابل مودعة في مصرف الجراد ،

ونفطنا يجري على الحياد ،

والوضع في صالحنا فجاهدوا ياأيها العباد ،

رمادنا من تحته رماد ،

من تحته رماد ،

من تحته رماد ،

.حي على الجماد
=====================
قلة أدب

قرأت في القرآن : " تبت يدا أبي لهب " ،

: فأعلنت وسائل الإذعان

" إن السكوت من ذهب "

أحببت فقري، لم أزل أتلو : "وتب " ،

" ما أغنى عنه ماله وما كسب "

فصودرت حنجرتي بجرم قلة الأدب ،

.وصودر القرآن، لأنه حرضني على الشغب
====================