بعد سخريته من اليهود
إلغاء عروض الفرنسي "ديودونيه"

قرر هاميد اسيلي متعهد حفلات الممثل الفرنسي الكوميدي الشهير ديودونيه إلغاء ثلاثة عروض مسرحية للنجم احتجاجا علي سخريته من اليهود وقيامه بتقديم جائزة إلي المفكر الفرنسي روبير فوريسون الذي ينكر تعرض اليهود للمحارق علي يد النازي خلال عرض مسرحي قدمه ديودونيه في ديسمبر الماضي علي مسرح زينيت الشهير بباريس.
كان ديودونيه قد اعلن قبل عرض مسرحيته علي مسرح زينيت عن تقديم جائزة للمفكر فوريسون الذي ينكر تماما تعرض اليهود للهولوكوست.
صرح آسيلي انه لا يستطيع تنظيم عروض مسرحية لشخص يسخر من معاناة اليهود علي يد النازي مؤكدا ان إلغاء هذه العروض كلفته مع ذلك خسائر قدرها 20 ألف يورو خاصة بعد ان باع اكثر من 500 تذكرة حتي الآن.
ديودونيه يعتبر النجم الكوميدي الفرنسي الأول حيث تمتليء دائما المسارح التي يؤدي فيها عروضه عن اخرها ولذلك يضطر المتعهدون إلي بيع التذاكر قبل شهور من عروض مسرحياته الفكاهية. وكان المتطرفون اليهود قد قاموا اكثر من مرة في السابق بالاعتداء علي مسرحيات ديودونيه الذي يتهم اليهود بأنهم يتحملون المسئولية الرئيسية عن المآسي التي عاشها الزنوج بوصفهم كانوا أكبر تجار للعبيد الافارقة.