مساعدات كويتة وليبية لغزة عبر مصر



مساعدات عربية ومصريه لعزة


استقبل مطار مدينة العريش طائرة كويتية وأخرى ليبية تقل مساعدات متنوعة من الأدوية والمساعدات الطبية ومواد الاغاثة والمواد الغذائية بإجمالى نحو 50 طنا ، وجارى نقلها لإدخالها إلى قطاع غزة عبر منفذى رفح والعوجة البريين .

وأكد محمد عبدالفضيل شوشة محافظ شمال سيناء الاحد أن الجهود المصرية مستمرة من أجل تخفيف المعاناة عن الأخوة الفلسطينيين باستمرار استقبال الجرحى وسرعة إدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة سواء عن طريق منفذ رفح البرى أو عبر منفذ العوجة البرى بوسط سيناء .

وقد استمر فتح ميناء رفح البرى لليوم الخامس عشر على التوالى لإستقبال الجرحى من قطاع غزة وإدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع .

من ناحية أخرى ، استمر توافد الأطباء المصريين والعرب والأجانب على ميناء رفح البرى من الجانب المصري فى إنتظار الدخول إلى قطاع غزة كمتطوعين للمساهمة فى علاج وإنقاذ الجرحى والمصابين الفلسطينيين والعمل فى المستشفيات الفلسطينية داخل القطاع .

وأشار محافظ شمال سيناء إلى أنه تم الإتفاق على تخصيص يومين كاملين لإدخال المساعدات عن طريق منفذ العوجة ، ويومين آخرين للحركة التجارية ، واليوم الخامس مناصفة بينهما حيث إن منفذ العوجة يعمل لمدة 5 أيام اسبوعيا طبقا للاتفاق بين الجانبين .

وقال إنه سبق وصول نحو 50 طائرة من كل من السعودية وليبيا والبحرين والأردن وقطر والكويت والجزائر والسودان وتونس واليمن وسلطنة عمان وروسيا وتركيا ، وكانت تقل كميات كبيرة من المساعدات الانسانية من مواد غذائية وأدوية ولبن أطفال ومساعدات وأجهزة طبية وبطاطين وخياما إلى جانب سيارات الاسعاف ومولدات الكهرباء .

وكان قد سبق خلال اليومين الماضيين دخول 3 دفعات من اتحاد الأطباء العرب وبعض الأجانب إلى قطاع غزة عبر معبر رفح للمشاركة فى علاج الجرحى الفلسطينيين والعمل بالمستشفيات الفلسطينية بالقطاع .

وضمت هذه الدفعات 34 طبيبا مصريا ، 3 أطباء أردنيين وطبيبا واحدا مغربيا وآخر يمنيا ، إلى جانب طبيبين أجنبيين من النرويج والدانمارك .