فتوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين في استخدام عبارة " تحياتي لك أو مع التحية " .

سئل فضيلة العلامة الشيخ عن هذه الألفاظ : " أرجوك " ، و" تحياتي " ، و" أنعم صباحا ً "، و " أنعم مساء ً " ؟؟؟

فأجاب - رحمه الله - قائلاً :

( لا بأس أن تقول لفلان : "أرجوك" في شيء يستطيع أن يحقق رجاءك به . . .
وكذلك "تحياتي لك". و"لك مني التحية". وما أشبه ذلك لقوله تعالى : ( وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها) (5) .
وكذلك : " أنعم صباحا ً " و" أنعم مساء ً " لا بأس به ، ولكن بشرط ألا تتخذ بديلاً عن السلام الشرعي ) .
وسئل فضيلته : عن عبارة " لكم تحياتنا " وعبارة " أهدي لكم تحياتي " ؟؟؟
فأجاب - رحمه الله - قائلاً : ( عبارة " لكم تحياتنا ، وأهدي لكم تحياتي " ونحوهما
من العبارات لا بأس بها قال الله تعالى : (وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها)
فالتحية من شخص لآخر جائزة، وأما التحيات المطلقة العامة فهي لله، كما أن الحمد لله، والشكر لله،
ومع هذا فيصح أن نقول : حمدت فلاناً على كذا، وشكرته على كذا

قال الله تعالى : ( أن اشكر لي ولوالديك ) .


يقول الشيخ عبد الرحمن السحيم – عفا الله عنه – :

( إتماماً للفائدة فإن قول : لك خالص تحياتي . لا يجوز ، وعلل ذلك بعض العلماء بأن الخالص
من الشيء هو لُـبُّـه ، ولا يكون خالص العمل والإخلاص فيه إلا لله .
قال تعالى : ( قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ ) . والله تعالى أعلم . ( منقول من موقع صيد الفوائد ) 0


وهذا تعقيب من فتاوى الشيخ المحدث عبدالله السعد - حفظه الله
-

ما حكم قول ( خـالص تحياتي ) ، أو ( كامل تحياتي ) ؟؟؟

الجواب : ( ما حكم قول خالص تحياتي ؟ كامل تحياتي ؟ هذا يسأل عن حكم تحياتي لفلان ؟
تحياتي لفلان ما فيها شيء ، إنما الممنوع ( لك خالص تحياتي ) هذه ما تجوز ،

أو ( خالص شكري ) هذه لا تجوز ، أو ( خالص محبتي ) لا تجوز ،
أو ( خالص تقديري ) كل هذا لا يجوز ، لأن الخلاص عليك أن تجعله لمن ؟؟؟!!!!!
لله عز وجل .... معنى خلاص الشيء:أي لبهُ وأعلاه،فأجعل خلاص الشكر
،خلاصة محبتك،خلاصة تحياتك لله وحده لا شريك له .
وأما ( تحياتي لفلان ) فهذه لا بأس بها .

وكذلك الذي لا يجوز (كامل تقديري ) هذا شرك بالله ؛ لأن كـامل التقدير عليك أن تجعله لله،إذا جعلته لغير الله،يكون الإنسان مشرك بالله،

كما قال تعالى : ( والذين كفروا بربهم يعدلون ) أي يعدلون به غيره،فعندما يقول الإنسان كامل تقديري ،
إذاً عدل بغير الله عدل به الله ، تعالى الله عن ذلك ، فهذه العبارات لا تجوز )