شفت إنكسار الكون لحظة غيابه

وشفت الورود اللي ذبلت ..
وشفت أنوار الرياض ..
كيف إنها بلحظة انطفت..

هذي حقيقه أوحلم..
وشلون تبعد وأنت تدري..
بعدك يسبب لي ألم..

لو تشوف الأرض بعدك..
صابها زيادة جفاف..
حتى الشوارع في بعادك..
صابها حالة ركود..

من بعد مارحت انت..
لاالسماء هي السماء..
ولاالاراضي هي أراضي..
والثريا في غيابك..
أصبحت مثل الثرى..

شفت كيف الكون أصبح من بعد ما إنت رحت..
هذا كله بنظرتي..
شفت أنا من بعد بعدك كيف حالي وكيف صرت..
هاذي والله دنيتي..

شفت كيف إنه غيابك سوى بالدنيا دمار..
لا المساء أصبح مساء ولا النهار أصبح نهار..

لاتكرر هالغياب ..لجل هالدنيا تروق..
أدري هو وهم وسراب..بس نبي لحظة شروق..
لوتدري هالكون اللي ذاب..منتظرك بكل شوق..




أتركها بين أيديكم وأتمنى تنال إستحسان الجميع..
كساها الليل باللون الحزين