تباينت مواقف الدول العربية بين مؤيدين للدعوة ورافض للمشاركة في أي قمة طارئة، فيما فضل آخرون التريث وانتظار نتائج

الاجتماع الوزاري العربي الطارئ بالقاهرة والذي يتوقع أن يناقش أيضا إمكانية عقد قمة طارئة.وفي ما يلي تصريحات لبعض

القادة والمسؤولين العرب بشأن قمة طارئة.

قطر: شدّد أمير الدولة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني خلال قمّة مجلس التعاون الخليجي التي اختتمت أعمالها أمس في

سلطنة عُمان على ضرورة عقد القمّة العربية الطارئة، وحذر من محاولات التهرب منها.

رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جابر آل ثاني يقول إن دعوة بلاده لعقد القمة تستهدف "اتخاذ موقف

عربي موحد لمساعدة إخواننا ضد الحصار الذي نتجت عنه كل هذه التبعات".

مصر: وزير الخارجية أحمد أبو الغيط "لا أتصور أن نتحرك من دون إعداد جيد لهذه القمة، والأولوية هي لوقف إطلاق النار".

واخيرا اعلن الرئيس عدم حضور القمة كما كان متوقع.

فلسطين: رئيس السلطة في رام الله محمود عباس قال إنه يؤيد انعقاد القمة العربية في أي دولة عربية بشرط

أن تكون قمة توحيد وليست قمة انقسام.

السعودية: وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل "لا جدوى من حضور قمة بيانات عربية لا تتوفر لها شروط النجاح والتأثير".

وطبعا رفض الملك الحضور.

سلطنة عُمان: وزير الخارجية يوسف بن علوي بن عبد الله يؤكد مشاركة بلاده في القمة الطارئة التي دعت إليها الدوحة.

ليبيا: الزعيم معمر القذافي "لن احضر قمة لا نقدم فيها إلا الاستنكار والاستهجان. أبدا لن أشارك في هذه الأسطوانة

المشروخة ولن أكون طرفا فيها، وما دمنا غير قادرين على الدفاع عن أنفسنا يجب أن يخجل من يدعو إلى هذه المواقف

الجبانة المنبطحة". وأضاف العقيد: يجب أن نخجل من هذه الاقتراحات.

السودان: الرئيس عمر حسن البشير عبر عن أمله في أن تخرج القمة العربية القادمة بقرارات قوية لا تكتفي بالشجب

والإدانة.

اليمن: دعا الرئيس علي عبد الله صالح إلى عقد قمة عربية طارئة للخروج بموقف عربي إزاء العدوان الإسرائيلي على

قطاع غزة.

الجامعة العربية: قال الأمين العام عمرو موسى الأحد الماضي إن الأمانة العامة تنتظر رد القادة العرب على دعوة الدوحة

ودمشق لعقد قمة عربية.


ما شاء الله كلهم مخلصون ويريدون مصلحة الشعب الفلسطيني والعربي

الاول تحزير من التهرب والتانى عايز مواقف لمساعده الفلسطينين ضد

الحصار والثالث عايز اعداد جيد ووقف اطلاق النار والرابع عايز وقمه توحيد

وليس انقسام والخامس عايز اعداد جيد ومش عايز قمه بيانات والسادس

عايز القمه وخلاص والسابع مش عايز قمه انبطاح ومش عايز اسطوانه

مشروخه والثامن عايز قرارات قويه ومش عايز شجب وادانه والتاسع

عايز عايز موقف عربى ازاء العدوان.



وانا عايز اعرف مين اللى عايز ينهى القضيه لصالح اسرائيل ووصلنا

لهذا الخزى والعار الموجود فيه العرب ومين اللى مخلى الشعوب

العربيه تصل لهذا التخلف الحضارى ومين ومين بدون نهايه ؟؟!!!


وفي الاخر يقولوا قمة عربية طارئة.