اسرائيل توسع توغلها بمدينة غزة..والشهداء يرتفعون لـ 1070


قصف اسرائيلي مكثف لمدينة غزة الخميس



صعدت إسرائيل حربها العدوانية على قطاع غزة، في يومها العشرين، بقصف مكثف بالمدفعية والزوارق والدبابات الحربية لأهداف متفرقة في مدينة غزة رافقه توغل موسع في المدينة الأكبر في القطاع.

في الوقت نفسه ، أعلن الطبيب معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الشهداء ارتفع إلى 1070 شخصا والجرحى لأكثر من 4850 منذ بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة في 27 ديسمبر/ كانون الثاني الماضي.

وأضاف حسنين أن 15 فلسطينيا استشهدوا فجر الخميس في عدة اطراف من مدينة غزة، خاصة حي التفاح وحي تل الهوى في الطرف الجنوبي الغربي من المدينة.

مدينة غزة.. ساحة حرب

وقال شهود عيان إن القصف الذي بدأ ليلة الأربعاء/ الخميس، ولا يزال مستمرا تركز على اطراف مدينة غزة، طال ثلاثة أبراج على الأقل في وسط مدينة غزة المكتظ بالسكان، وشوهد آلاف منهم يفرون من منازلهم.

وتصدت المقاومة الفلسطينية المتمركزة في أطراف المدينة التي تحولت إلى ساحة حرب، بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدروع. وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين -الذراع العسكري للجان المقاومة الشعبية - مسئوليتها عن تفجير دبابة اسرائيلية طراز ميركافا تقل جنودا بعبوة ناسفة في حي تل الهوى.

واستشهد ثلاثة فلسطينيين واصيب آخرون في ضربة جوية اسرائيلية استهدفت محيط مسجد الرحمة الواقع بالحي بالقرب من منزل محمود الزهار القيادي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

كما ضرب صاروخ او قذيفة اسرائيلية برج الشروق الواقع في وسط مدينة غزة والذي يضم مكاتب العديد من المؤسسات الاعلامية العربية والعالمية مما ادى لاصابة صحفي يعمل بقناة ابوظبي التلفزيونية.

اشتعال النار بمستشفى

وأدت قنابل اسرائيلية إلى اشتعال النيران في مستشفى القدس التابع للهلال الأحمر الفلسطيني الواقع في حي تل الهوى، وقال شاهد ان النيران شملت كل المبنى اثر سقوط شظايا لقنابل فسفورية.

وأضاف "يوجد في المستشفى أكثر من 500 مريض عدا الطواقم الطبية ولا نستطيع أن نخلي المستشفى فالدبابات الإسرائيلية في الشارع الآخر."

استشهاد ام وابنائها الثلاثة

كما استشهدت امرأة وأبناؤها الثلاثة في قصف نفذته دبابات إسرائيلية على شرق بلدة بيت لاهيا بشمال قطاع غزة فجر الخميس. واوضح مصدر طبي في مستشفى كمال عدوان ان "جثث القتلى الأربعة كانت ممزقة".

وفي هذه الأثناء، أغار الطيران الحربي الاسرائيلي على السوق المركزي في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وقصف محلا لبيع الحواسيب ومستلزماتها، محاذيا لمسجد الأبرار، مما أدى إلى استشهاد أربعة فلسطينيين واصابة آخرين، وتضرر أجزاء من المسجد اشتعلت فيها النيران.

إلى ذلك، استهدف قصف اسرائيلي المقر الرئيسي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في غزة، مما أسفر عن إصابة ثلاثة من العاملين بالوكالة، المر الذي دفع المنظمة الدولية إلى إعلان تعليق أنشطتها في القطاع.

إصابة 11 جنديا إسرائيليا

من جهتها ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت أن 11 جنديا إسرائيليا أصيبوا بجروح ليل الأربعاء/ الخميس في عدد من المواقع شمال قطاع غزة ونقلوا إلى مستشفيات في إسرائيل للعلاج.

في الوقت نفسه ، قالت الشرطة الاسرائيلية ان نحو 14 صاروخا اطلقت من غزة أصابت جنوب إسرائيل وسببت بعض الخسائر دون أن توقع إصابات.

وتقول اسرائيل، التي تمارس تضييقا على التغطية الصحفية للحرب الدائرة، إن 13 اسرائيليا قتلوا بينهم 10 جنود وثلاثة مدنيين قتلوا بصواريخ اطلقتها المقاومة الفلسطينية.

(وكالات)