القبض علي احد كبار مهربي الاثار المصرية




أعلن فاروق حسني وزير الثقافة نجاح الانتربول الدولي في القبض علي تاجر الآثار الشهير علي أبو طعام والذي كان يسرق ويهرب الآثار المصرية خلال الأعوام الماضية و ذلك أثناء تواجده فى بلغاريا.

من جانبه قال الدكتور زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلي للآثار إن المتهم لبناني الجنسية وصاحب معرض للتحف الفنية القديمة ويعيش بمدينة جينف بسويسرا ، وهو أيضا من المتهمين في قضية سرقة الآثار الشهيرة لطارق السويسي الذى تم القبض عليه عام 2003 في تهريب أثار مملوكه للدولة الي خارج جمهورية مصر العربية.

وأضاف أن السويسى قام بتهريب 280 قطعة أثرية بمعاونة أبو طعام الي خارج البلاد عن طريق شحن بعض هذه القطع بأسم احدي شركات التصدير المعروفه بأعتبارها أواني زجاجية كما أخفي البعض الأخر في شحنة حاويات للعب الأطفال وأجهزة كهربائية .

وأوضح أن تحريات الرقابة الادارية وتحقيقات النيابة العامة المصرية أثبتت بالدليل القاطع من خلال التسجيلات التليفونية بين المتهمين والمسجلة بإذن النيابة العامة أن علي ابو طعام كان يعاون طارق السويسي في تهريب الآثار المصرية خارج البلاد وأنه من المعروف أن أبو طعام هو المتهم الثامن في هذه القضية.

واشار حواس إلى أن محكمة الجنايات المصرية كانت قد حكمت فى إبريل 2004 بمعاقبة أبو طعام بالسجن المشدد لمدة 15 عام وتغريمه خمسين ألف جنية مصري ، عما أسند إليه من تهم تهريب الآثار المصرية ، وأستطاع المجلس الأعلي للآثار وبمعاونة النيابة العامة من إستعادة جميع الآثار المصرية التي تم تهريبها الي سويسرا ولندن وعددها 1000 قطعة أثرية.

وقد أبلغ مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي بنيويورك الدكتور حواس بنشاط المتهم أبو طعام في سرقة الآثار وأنهم أستطاعوا إعادة ثلاث لوحات أثرية مسروقة من مدينة أخميم بمحافظة سوهاج الي مصر.

وقد أعرب الدكتور حواس عن سعادته لنجاح الانتربول في القبض علي هذا المتهم مما سيقضى نهائيا على عمليات تهريب الآثار حيث أن كان يعد أبوطعام أحد كبار مهربى الآثار.

(أ ش أ)