من ابن مصر

/ تصاب النساء بنوع من الإحباط من الصورة التي يظهرن فيها أثناء ممارسة الرياضة, وذلك لدى مشاهدتهن لأنفسهن وهن يمارسن الرياضة من خلال المرايا الموجودة في صالات النوادي الرياضية.
وهذا ما أكدته دراسة ميدانية، حيث أشارت إلى أن المرايا في النوادي الرياضية تعود على النساء بآثار نفسية سلبية, مما قد يؤدي بهن الأمر في النهاية, إلى ترك النادي بسبب شعور الإحباط الذي يشعرن به.
والجدير بالذكر أنه حتى النساء اللواتي كن يشعرن بالرضا عن أجسامهن, كن يشعرن بنفس النتائج السلبية لوجود المرايا في النوادي.
فالأمر إذاً لا يشمل فقط النساء اللواتي لا يتمتعن بأجسام جميلة, بل إن الأمر يتعدى ذلك ليشكل مشكلة نفسية وليست بدنية.
وبينت هذه الدراسة المعمقة حول الآثار النفسية التي تصيب المرأة أثناء ممارسة الرياضة أمام المرآة, أن النساء اللواتي يمارسن الرياضة أمام المرآة يشعرن بعد عشرين دقيقة من بدأ التمرين بفقدان النشاط وعدم الارتياح, وبفقدان الحيوية أيضاً مقارنة مع النساء اللواتي يمارسن الرياضة في مكان لا توجد فيه أي مرايا