عندما نشاهد ونسمع أن الجيش الإسرائيلى أعلن إنطلاق المرحله البريه من الحرب على غزه وبدا فى التوغل فلابد ان ندعوا على الحكام العرب.

عندما نرى مئات الاطفال والنساء ما بين شهيد وجريح فلابد ان ندعوا على الحكام العرب.

عندما يتم إعتقال المئات من المتظاهرين ضمن مسيرات تظاهر لنصره غزه فلابد ان ندعوا على الحكام العرب.

عندما تتعرض غزه لعمليات قصف شديده اليوم بالطائرات والدبابات والمدفعيه فلابد ان ندعوا على الحكام العرب.

عندما نطالب بجميع العواصم الإسلاميه والعربيه بطرد السفراء الصهاينه ولا من مجيب فلابد ان ندعوا على الحكام العرب.

عندما نرى التباطؤ بعقد قمه عربيه من اجل وقف العدوان الإسرائيلى على غزه فلابد ان ندعوا على الحكام العرب.

ندعوا عليهم لانهم عار علينا وعار لنا ان يحكم مصيرنا أمثالهم من العملاء ومعبودى الكرسى والسلطه والتحالف مع العدو وقمع الشعوب .

أنهم قالوا وخير القول قول العارفينا

مخطئا من ظن يوما أن لحكامنا دينا

وحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا حكام العرب