غادر المزيد من القوات الإسرائيلية قطاع غزة يوم الاثنين بعد هجوم دام 22 يوما على القطاع والتزام إسرائيل وحماس بوقف إطلاق النار مما مكن الفلسطينيين المصدومين نتيجة لما تعرضوا له من معاينة الدمار والحداد على موتاهم.

وفي مخيم جباليا للاجئين الذي كان مسرحا لقتال ضار لم يسلم منزل من الأضرار، فقد تعفنت أكوام كبيرة من القمامة على جوانب الطرق، وراح الأطفال يبحثون عن زجاجات بلاستيكية فارغة.

وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إن معظم القوات ستكمل الانسحاب من غزة بحلول يوم الثلاثاء وإن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يتوقع أن يزور القطاع الساحلي يوم الثلاثاء.

وسيكون بان الذي يقوم حاليا بجولة في الشرق الأوسط أول شخصية عالمية تزور غزة منذ وقف إسرائيل هجومها المدمر يوم الأحد. وأوضح المسؤولون أنه سيزور جنوب إسرائيل أيضا.