كام واحد فينا ماسمعش أغنية قارئة الفنجان لـ"عبد الحليم حافظ"؟ أو حتى سمع عنها؟ كتير قوي كنت باسمعها وتعدي عليّ عادي، لغاية يوم كان عندي فيه امتحان وصاحيت الصبح عادي لا بيّ ولا عليّ.. لأ مش صاحيت أصل أنا ليّ طقوس خاصة أيام الامتحانات..
أنا قبل الامتحان بأسبوع معدتي بتتعبني وبحس بمغص شديد قوي يصاحبه أعراض العته المنغولي والشررمبرلاح مع بدايات هيستريا و...........

لغاية قبل الامتحان بيومين وأحس زنقة الوقت، أترعب أكتر وأشرب جرعات مكثفة من القهوة والنسكافيه مع القليل من الشاي لزوم السهر وعدم النوم، وهو ما يجعلني والحمد لله قادره على المواصلة لمدة 48 ساعة بدون أن يطرف لي جفن.

وليلة الامتحان أبدأ في شرب 8 قهوة مع 6 نسكافيه إلى جانب 3 أو 4 كوبايات شاي -أصل أنا مش بحبه قوي-!!! وحتى لو خلصت المادة 3 مرات، وراجعت كذا مرة، وحلّيت كل الأسئلة الممكنة ماباقدرش أنام من الرعب ولا حتى أقعد على السرير، لكن أظل أحدق في السقف وأدور وألف حوالين نفسي لغاية ميعاد الامتحان...... ترررررررررررررر ررررا..
ويوم الامتحان أقوم ألبس وأفضل أراجع تاني وتالت، وفي يوم من الأيام والراديو شغال عادي وأنا بجهز للامتحان انطلق صوت "عبد الحليم حافظ".....

طريقك مسدودٌ.. مسدودٌ.. مسدود.. ياااااااااااااا ااااااااا ولدي!!!!
"مسدود إيه؟؟ يا نهار أسود.. هو أنا ناقصه؟؟؟"
ورحت الامتحان وحالتي النفسية مش زفت بس لأ زفت وهباب وقطران...

وعدى اليوم ده على خير، وتاني يوم باستعد للامتحان، وعملت كل الاحتياطات، وقفلت الراديو والتليفزيون وكل حاجة، وإذ فجأة ينبعث الصوت...
طريقك مسدودٌ.. مسدودٌ.. مسدود.. ياااااااااااااا ااااااااا ولدي!!!!

من أين جاء هذه المرة؟؟
من عند الجيران.. حسبي الله ونعم الوكيل!!
وانتهت الامتحانات بحمد الله ونسيت قارئة الفنجان والامتحانات وكل حاجة وجاءت اللحظة الحاسمة.. اللحظة التي يكرم فيها المرء أو يهان.. إنها لحظة النتيجة.

نزلت من البيت في اتجاه الجامعة وأنا في قمة القلق وأخذت تاكسي عشان أوصل بسرعة، ومن حظي الأسود كان سواق التاكسي مشغل الراديو اللي مستقصدني.. وانبعث الصوت..
طريقك مسدودٌ.. مسدودٌ.. مسدود.. ياااااااااااااا ااااااااا ولدي!!!!
لأ حرام كده مش في النتيجة.. كفااااااااااااا ااااااااااااااا اااااااية.
وذهبت إلى الجامعة وشفت النتيجة والحمد لله نجحت وجبت جيد جدا... كله بفضل "عبد الحليم" و.......
طريقك مسدودٌ.. مسدودٌ.. مسدود.. ياااااااااااااا ااااااااا ولدي!!!!
ومن يومها وكل يوم امتحان أو نتيجة بغني دايماً...
طريقك مسدودٌ.. مسدودٌ.. مسدود.. ياااااااااااااا ااااااااا ولدي!!!!
هذه الأغنية العظيمة التي تبعث على التفاؤل والمرح والاطمئنان...