كان في غرفته, يلملم ملابسه في حقيبة إلى جانب باقي متعلّقاته, على المنضدة القريبة كانت استقالته موقّعة ومختومة حسب الأصول, وبجوارها ون-واي تيكت إلى جزر القمر.

كانت ملامح وجهه في تلك اللحظات تنطق بالحزن, الكآبة, الإحباط, اليأس, وقلّة الحيلة... مع دهشة مزمنة ارتسمت عليه منذ فترة ليست بالقريبة, واعترافٍ بالعجز والفشل.

إبليس راحلٌ عن بلادنا إلى غير رجعة... فليفرح المؤمنون...

سالتة !!!!!!!

رايح فين ؟ لية بتلم شنطك ؟

يا راجل مليش قعدة عندكو لية سنين عاطل عن الشغل وقربنت اموت من الجوع ملقيش معاك سيجارة ؟ مش قاطع فيكو لا وسواس ولا خناس !! كنت زمان بوسس للوحده تسيب ابنها

يعيط وهي بتتكلم مع جارتها دلوقت بقوا بيرمو اولادهم في الزبالة وفي الشوارع !!

كنت اوسوس للواحد ينسي يسمي الله قبل ما ياكل دلوقت الناس مش لاقية تاكل اصل

كنت بوسس برضو للشاب يرميلة كلمة علي البنت وهي ماشية في الشارع دلوقت البنات هي اللي بتعاكس الشباب بكلام انا نفسي اتكسف منة

واحد يسرق كام مليون عيني عينك يحبسوة 3 سنين في سجن خمس نجوم وواحد يسرق رغيف عيش يحبسوة 7 سنين انتو عوزين ابليس انتو؟!!

بقي في فائض من الفساد يكفي مية سنة قدام بقيت اخاف علي نفسي منكم !!

يا راجل بقيت اوسوس بالمقلوب اقول للمسؤول ارحم كفاية سرقة واقول للحرامي خلي شوية للحرامي اللي يجي بعدك !!

يعني اذا كان انتو بتعملو كل البلاوي دي لوحدكم انا ابليس هعمل اية اشتغل سواق تاكسي يعني ولا افتح صالون حلاقة ؟!!

وفتح الباب وانطلق خارجا بغير رجعة