أنباء صحفية عن طلب منتظر الزيدي اللجوء في سويسرا


قالت صحيفة تريبون دو جينيف السويسرية ان منتظر الزيدي، الصحفي العراقي الذي ألقى حذاءه على الرئيس الأمريكي جورج بوش منتصف شهر ديسمبر/كانون أول الماضي، طلب اللجوء السياسي في سويسرا.

يذكر أن الزيدي ما زال قيد الاحتجاز منذ الحادث .

وقالت الصحيفة مستندة الى المحامي مورو بوجيا، محامي المتهم، الى أن الزيدي يحس بأن حياته مهددة في السجن.

وأضاف المحامي أن الزيدي لن يكون قادرا على ممارسة مهنته الصحفية حتى بعد الافراج عنه.

وقد تعرض الزيدي للضرب منذ اعتقاله وأدى الى كسر ذراعه وتسبب في نزيف داخلي، حسب ما قال شقيقه ضرغام لبي بي سي الشهر الماضي.

وكان الزيدي قد ألقى حذاءه على الرئيس بوش في المؤتمر الصحفي الذي عقده الأخير ، قائلا :"هذه قبلة الوداع أيها الكلب".

وقال المحامي بوجيا ان عائلة الزيدي اتصلت به وأنه يعد رسالة الى وزارة الخارجية السويسرية طالبا اللجوء السياسي له.

وقال المحامي لصحيفة تريبون دى جينيفا ن الزيدي تحت رحمة بعض المتطرفين، حتى مع الدعم الذي يحظى به من الكثيرين، وأن حياته قد تتحول الى جحيم في بلده، بينما سيكون قادرا على ممارسة نشاطه الصحفي في سويسرا، وقد يستطيع العمل لدى الأمم المتحدة في جنيف، لو حصل على اللجوء السياسي.

وكانت محاكمة الزيدي قد أجلت ويجري النقاش حول ما اذا كان يجب أن يحاكم بتهمة الاعتداء أو إهانة الرئيس بوش.