وزعت إدارة الرئيس باراك أوباما اليوم الأربعاء مشروع قرار إداري من المقرر أن يوقعه الرئيس ويدعو إلى إغلاق معتقل غوانتانامو خلال عام.

وكان أوباما قد أصدر فور انتهاء مراسم حفل التنصيب الرئاسي أمس الثلاثاء أمرا للمدعين العامين بوقف المحاكمات العسكرية في سجن غوانتانامو مدة أربعة أشهر.

وقد رحبت منظمة العفو الدولية بقرار الرئيس باراك أوباما، حيث قالت نيكول شويري المتحدثة باسم المنظمة إن القرار خطوة في الاتجاه الصحيح
ورحب جاك بارو مفوض شؤون العدل في الاتحاد الأوروبي بالقرار وشدد على ضرورة منح الجميع حق الدفاع.

كما رحبت الحكومة السويسرية بالقرار، وقالت في بيان لها الأربعاء إن احتجاز معتقلين في غوانتانامو يخالف القانون الدولي، معلنة استعدادها لدراسة استقبال بعض ممن سيفرج عنهم منه