أدى الرئيس الأميركي باراك أوباما اليمين الدستورية مرة ثانية أمس الأربعاء بعد أن وقع رئيس المحكمة العليا جون روبرتس الثلاثاء بخطأ في ترتيب كلمات القسم خلال تأدية القسم الذي ينص عليه الدستور، حسب ما أعلن البيت الأبيض. واعتبرت الرئاسة الأميركية أن أداء القسم الثلاثاء كان صحيحا، حسب ما أعلن المسؤول في البيت الأبيض عن الشؤون القانونية جريغ كريج. وأضاف أنه مع أن القسم مدون في الدستور نفسه، ومن أجل الحيطة لأن كلمة في القسم تغير محلها ، اقترح رئيس المحكمة العليا جون روبرتس أداء القسم للمرة الثانية