عرضت عشرات اللوحات التشكيلية كثير منها يتضمن رسالة سياسية تتعلق بالصراع في الشرق الاوسط في قاعة للمعارض الفنية في طرابلس. وذكر المنظمون للمعرض أنهم سيخصصون عائد بيع اللوحات بالمزاد العلني لصالح قطاع غزة الذي قتل فيه أكثر من 1300 فلسطيني خلال هجوم اسرائيلي استمر 22 يوما. وذكرت الفنانة التشكيلية الليبية سعاد اللبة أن من المهم أن يشعر الفلسطينيون بوقوف أشقائهم العرب بجانبهم.

وقالت "الحمد لله الان توقف القصف وان شاء الله سيبدأون في البناء والتشييد ونحاول نحن الوقوف معهم في بناء مستقبل جديد ورؤية جديدة للوطن الحبيب فلسطين. نحاول أن نساعد بكل الطرق.. أن نقف الى جانبهم."

وعبرت بعض اللوحات في المعرض بسخرية عن الانقسامات التي كشفت عنها المواقف العربية من الهجوم الاسرائيلي وعن النفوذ الذي تمارسه اسرائيل على المجتمع الدولي من خلال حليفتها الولايات المتحدة. كما تضمنت لوحة "رسالة استغاثة الى الامة العربية" عليها أختام عديدة تعبر عن عدم وصول الرسالة.

وكان من بين زوار المعرض محمود البوسيفي رئيس تحرير صحيفة أويا الليبية الذي قال اليوسفي: "اليوم هذا المعرض لمجموعة كبيرة من التشكيليين الليبيين تحت عنوان الى غزة. يعود ريع المزاد العلني للوحات الى ضحايا وشهداء العدوان البربري الصهيوني.

هذا المعرض يسجل حضور الفنان الليبي في هذا المشهد الكبير الذي رسمته غزة بدماء الاف الضحايا والشهداء."وأضاف قائلا "صمود اعجازي وبطولي أيقظ الامة من جديد. كنا نعتقد أن الامة في غيبوبة ولكن اكتشفنا أن الامة تنهض وتصحو وتفيق رغم من كل ما يتكالب عليها من أعداء في الداخل والخارج. يظل لهذا العمل تأثيره بكل تأكيد لان اللوحة ليست مؤطرة بزمان معين."