أوباما يعد ببدء حقبة جديدة في السياسة الأمريكية


في أول كلمة له منذ أدائه القسم رسميَّا رئيسا للولايات المتحدة يوم أمس الثلاثاء، كشف باراك أوباما عن حزمة من الإجراءات والسياسات والتوجَّهات التي قال عنها إنها ستشكِّل "بداية حقبة جديدة في السياسة الأمريكية".

وقد خصَّص أوباما كلمته الأولى لموظفي البيت الأبيض وأعضاء فريق إدارته الجديدة حيث طالبهم بضرورة اعتماد "الشفافية التامة" وعدم إخفاء أي معلومات عن الشعب الأمريكي كحجر زاوية في العلاقة بين الحكومة والبيت الأبيض من جهة والشعب الأمريكي من جهة أخرى.

وقال أوباما إنه يريد أن يدشَّن عهدا جديدا من السياسة الأمريكية يقوم على "الشفافية والانفتاح والمصارحة التامة" بين إدارته والأمريكيين.

إجراءات جديدة
وقالت مراسلة بي بي سي في العاصمة الأمريكية واشنطن، وفاء جباعي، إن الرئيس الأمريكي الجديد تحدَّث عن عزم إدارته تطبيق عدَّة وإجراءات وسياسات جديدة، من ضمنها تجميد كبار موظفي البيت الأبيض ومنع موظفي الإدارة الجديدة من العمل في أي مجموعات ضغط "لوبي" أو تلقي أي هدايا مهما كانت أثناء خدمتهم في إدارته.

ولفتت المراسلة إلى أن أوباما كرَّر كلمة "شفافية" ست مرات، كما شدَّد على كلمة "الانفتاح" وتعبير "ملامح المرحلة المقبلة"، في إشارة أوليَّة إلى التحوُّل الكبير الذي يُتوقع أن تحدثه الإدارة الجديدة في السياسة الأمريكية.

جاء حديث أوباما إلى موظفي إدارته في اليوم الأول له في منصبه كرئيس للولايات المتحدة، حيث أجرى اتصالات مع مجموعة من قادة الدول واجتمع إلى كبار مستشاريه الاقتصاديين والعسكريين وتدارس معهم سُبل مواجهة الأزمة الاقتصادية العميقة التي ترزح تحتها البلاد والحربين اللتين تخوضهما واشنطن في العراق وأفغانستان.

وقد أمر أوباما بعد ساعات فقط من أدائه اليمين الدستورية وقفا مؤقتا لمحاكمات المشتبه بعلاقتهم في قضايا ارهابية والتي تجرى في معتقل جوانتنامو.

وافادت الأنباء ان الرئيس الأمريكي الجديد أجرى اتصالا مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تعهد خلالها بالعمل من أجل "سلام دائم" في المنطقة.

محاكمات جوانتانامو شاهد بالفيديو:



قراءة في خطاب أوباما
وكان الرئيس الامريكي ووزير دفاعه، روبرت جيتس، قد أصدرا أمر تعليق المحاكمات المذكورة والذي سيقدم الى هيئة الادعاء العسكرية الامريكية.

وقد يشمل هذا الأمر 21 قضية من بينها خمس قضايا كان من المتوقع ان يمثل اصحابها امام المحكمة العسكرية بتهم التخطيط لهجمات 11 سبتمبر/ ايلول 2001.

الا ان الطلب الذي تقدمت به الادارة ينص على تأجيل هذه المحاكمات لمدة 120 يوما وذلك "لمصلحة العدالة"، حسبما اشارت الحكومة الامريكية.

وسيسمح هذا التأجيل للرئيس الامريكي الجديد باعادة النظر في الآلية القضائية للمحاكمات التي تجري في جوانتانامو.

يذكر ان اوباما كان قد تعهد مرارا باغلاق معتقل جوانتانامو حيث يحتجز نحو 250 شخصا يشتبه في علاقتهم بقضايا "ارهابية".

وقد ورد لاحقا ان قاضيا عسكريا امريكيا قد اوقف بالفعل المحاكمة التي كانت جارية لخمسة من سجناء جوانتانامو بتهمة التخطيط لهجمات سبتمبر مما يتيح للرئيس اوباما الفرصة التي يبتغيها من اجل التوصل الى قرار حول مستقبل محاكم جوانتانامو الخاصة.

وبالرغم من ان قرار الحاكم يوقف الدعاوى إلى أواخر شهر مايو/ أيار المقبل، فإن محامي الدفاع ينظرون اليه على انه يمثل نهاية المحاكم العسكرية في معتقل جوانتانامو.

"سلام دائم" شاهد بالفيديو:



ما يأمله العالم من أوباما
وقال مسؤولون فلسطينيون إن الرئيس اوباما اجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعده فيها بالعمل من اجل احلال "سلام دائم" في منطقة الشرق الاوسط.

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني إن اوباما أبلغ عباس بأنه اول رئيس اجنبي يتصل به منذ تنصيبه رئيسا.

يذكر ان اوباما اعلن عن معظم تشكيلته الحكومية ولكن العديد من المناصب الحكومية تحتاج الى ان تقر من قبل السلطات المعنية.

مستعد للقيادة
وكان الرئيس الامريكي قد تعهد في خطاب القسم "بأن يفتتح عهدا جديدا يتميز بالمسؤولية في الوقت الذي تعاني فيه الولايات المتحدة من ازمات داخلية وخارجية".

وقالت مراسلة بي بي سي في واشنطن، جاين اوبرايان، ان اوباما "اوكل لنفسه مهمة اعادة بناء امريكا".

واضافت مراسلتنا أن "الرئيس الامريكي الجديد دخل التاريخ لكونه اول رئيس اسود ينتخب في الولايات المتحدة، الا ان امتحانه المقبل يتمثل في قدرته على الاستمرار في صنع التاريخ خلال فترة رئاسته".

وقد اقر مجلس الشيوخ الامريكي يوم الثلاثاء تثبيت 6 وزراء اقترحهم اوباما في مناصبهم من بينهم جانيت نابوليتانو على رأس وزارة الامن الداخلي وستيفن شو في منصب وزير الطاقة.


يضم معتقل دوانتانامو نحو 250 سجينا
وقد اجل مجلس الشيوخ البت بتثبيت هيلاري كلينتون في منصب وزيرة الخارجية بعد ان طلب عضو جمهوري في المجلس نقاشا حول تبرعات قدمتها كلينتون لمؤسسة في الخارج يترأسها زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون.

وسيجرى النقاش الاربعاء ومن المتوقع ان يثبت مجلس الشيوخ هيلاري كلينتون في منصبها في نهاية الجلسة.

ومن المتوقع أيضا ان يمثل تيموثي جيثنر مرشح اوباما لمنصب وزير الخزانة امام اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الاربعاء لتوضيح تأخره عن دفع ضرائب الدخل بينما كان يعمل لدى صندوق النقد الدولي.

وكان اوباما قد وصف المشكلة الضرائبية التي تعرقل تثبيت جيثنر بـ"المحرجة"، مشيرا الى انها "خطأ بريء".

ومن المتوقع أن يبت مجلس الشيوخ قريبا كذلك بترشيح اريك هولدر لمنصب وزير العدل وتوم داشلي لمنصب وزير الصحة والشؤون الانسانية.