بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين سيدنا محمد (ص)

إخوانى وأخواتى بمنتدى النجعاوية .. فى هذا الموضوع سوف نتناول بعضا من أحاديث المصطفى (ص) مع شرح مبسط لكل حديث
مع العلم بسهولة البحث عن هذه الاحاديث النبوية الشريفة وعن مدى صحتها ومتنها وسندها سواء عن طريق الكتب او عن طريق البحث على الانترنت

ولكننى وددت ان افيد نفسى وافيدكم عبر منتدانا النجعاوية حتى يكون ذلك فى ميزان حسناتنا وبارك الله فيكم أجمعين
وكل ما ارجوه منكم هو الدعاء لى ولسائر المسلمين بالنصر والعزة بباطن الغيب

واول حديث سوف نتناوله فى هذه السلسلة هو حديث بعنوان

" يسب بن أدم الدهو " وذلك لبعض اللغط الذى تناوله بعض الشباب عن طريق الجهل او عدم الدراية بخطر سب الدهر وهناك أقوال كثيرة لا أود ذكرها فى هذا المقام راجى عفو القدير ان يغفر لنا وان يتجاوز عن سيائتنا والله ولى ذلك والقادر عليه

إخوانى بمنتدى النجعاوية .. أريد أن احثكم على القراءة الجيدة للنص والشرح وأنا فى إنتظار ردودكم وتعليقاتكم او اى ملحوظة عن السند او المتن او نص الحديث وشرحه .
فما كان من توفيق فمن الرحمان وما كان من خطأ او ذلة فمنى ومن الشيطان . وأعوذ بالله أن اكون جسرا تعبرن به إلى الجنة ويلقى به فى النار

أسف على التطويل . واليكم إخوانى وأخواتى نص الحديث وسنده وشرحه

حديث : يسب ابن أدم الدهر
أخرجه البخاري كتاب التفسير( سورة الجاثية ) جزء 6 ص133.
عن أبى هريرة رض الله عنه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله - عز وجل - : يؤذيني أبن آدم ، يسب الدهر ، وأنا الدهر ، بيدي الأمر ، أقلب الليل والنهار)

وشرح الحديث :
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم يبين لنا الحديث أن من يسب الدهر كأنه سب الله تعالي والعياذ بالله ، لأن من الناس مثلا" من يسب الدهر ( الزمن ) ، فيبين الله عز وجل انه هو خالق الدهر وهو خالق كل شئ به وخالق الحوادث التي تمر بالدهر وبيدي آلام في كل الشيء وتغيير الليل والنهار ، فلابد أن نأخذ حذرنا من هذا الكلام حتى لا يغضب علينا رب العباد عز وجل .

لابد أن نصحح عقيدتنا ونحسن أدبنا في اللفظ فبعض الناس مثلا يقولوا ( زمن سيئ ، أو يا خيبه الدهر أو زمن العجائب ) فهذا كله والعياذ بالله يعتبر جحود وكفر لأن كل شئ بيد الله لأن كل أمور الله عز وجل خيرا" لنا .