بسم الله الرحمن الرحيم

وفد حماس يبحث بالقاهرة تثبيت وقف إطلاق النار



يجري وفد يمثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مباحثات في القاهرة مع مسؤولين مصريين بشأن تثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة. وكان وفد حماس قد توجه إلى القاهرة في وقت سابق الجمعة عبر معبر رفح لبحث سبل التهدئة مع إسرائيل.

ويضم الوفد ستة من قياديي حماس في قطاع غزة من ضمنهم صلاح البردويل وجمال أبو هاشم وأيمن طه.

وذكر مراسل الجزيرة في القاهرة أنه من السابق لأوانه الحديث عن ترتيبات أمنية مصرية إسرائيلية بشأن مراقبة الوضع على حدود غزة ومنع تهريب السلاح، وهو أيضا ما نفته الخارجية المصرية.

من جهة ثانية ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية أن وفد حماس سيبحث مع المسؤولين المصريين ثلاثة ملفات رئيسية على رأسها موضوع تثبيت وقف إطلاق النار، وملف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، علاوة على المصالحة الوطنية الفلسطينية.

كما ذكرت الوكالة أن الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة سيتوجه إلى القاهرة الأحد، لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين حول عدد من الملفات وبصفة خاصة المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وكان المجلس الأمني الإسرائيلي الذي يضم رئيس الحكومة إيهود أولمرت ووزير الدفاع إيهود باراك ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني قد صدق على تلك الترتيبات التي لم يكشف النقاب عن تفاصيلها.



وجاء ذلك بعد أن أجرى رئيس جهاز الأمن في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد جولة محادثات مع المسؤولين المصريين. وتفيد معلومات رشحت عن نتائج المحادثات بأن مصر ستنفذ الترتيبات المتفق عليها وستسهم دول غربية في تنفيذ بعضها.

وطبقا لراديو إسرائيل, فقد بحث أولمرت وباراك وليفنى نتائج مباحثات القاهرة التي أجراها عاموس جلعاد في القاهرة مع مدير جهاز المخابرات المصرية عمر سليمان.

وذكر راديو إسرائيل أن المسؤولين الثلاثة بحثوا كذلك السبل الكفيلة بتنفيذ الترتيبات الخاصة بمنع تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة.

من جهته أعرب وزير الخارجية بحكومة تصريف الأعمال الفلسطينية رياض المالكي عن أمله في أن تنجح الجهود المصرية لتثبيت الهدنة والوصول على تحقيق المصالحة بين الفصائل.

وقال المالكي "نعلم أن مصر هي البلد الوحيد الذي يستطيع تنفيذ تلك المبادرة, ولهذا نحن ندعمها". كما اعتبر أن استعادة الوحدة بين الفلسطينيين تمثل أولوية قصوى, على حد تعبيره.

جاء ذلك أثناء مباحثات المالكي في أثينا مع وزير خارجية اليونان دورا باكويانيس.

وتستضيف اليونان حاليا اجتماعات لممثلين عن السلطة الفلسطينية والاتحاد الأوروبي لبحث استئناف محادثات السلام في الشرق الأوسط.

المصدر: الجزيرة + وكالات