بفارق هدف..
شباب مصر يودع بطولة أفريقيا رغم الفوز علي الأولاد

محيط: ودع المنتخب المصري لكرة القدم بطولة كأس أمم أفريقيا للشباب الـ 17 التي تستضيفها رواندا حتي الأول من فبراير المقبل، من دورها الأول، رغم فوزه علي نظيره الجنوب أفريقي (2ـ1) اليوم الأحد في الجولة الثالثة ضمن لقاءات المجموعة الثانية.

تقدم محمد طلعت للمصريين بهدفين في الشوط الأول د (27، 38)، قبل أن يسجل جورجي بالوليكا هدف التأهل لجنوب أفريقيا في د (70).

ورفع المنتخب المصري رصيده إلي 6 نقاط، وهو نفس رصيد منتخبي جنوب أفريقيا، ونيجيريا التي تغلبت بدورها علي كوت ديفوار (3ـ0) لتحجز البطاقة الأولي عن هذه المجموعة، فيما آلت البطاقة الثانية لمنتخب جنوب أفريقيا، وبفارق هدف عن نظيره المصري الذي ودع البطولة.

ويلتقي منتخب نيجيريا نظيره الكاميروني في نصف النهائي، فيما يجمع اللقاء الثاني منتخبي غانا وجنوب أفريقيا، الأربعاء المقبل.

يشار إلي أن المنتخبات الأربعة، ضمنت التأهل إلي نهائي كأس العالم الذي تستضيفه مصر في سبتمبر المقبل.

ورغم خروج الفراعنة من دور المجموعات، إلا أنهم واصلوا تفوقهم علي منتخب الأولاد في اللقاءات الرسمية، حيث سبق وأن التقيا علي صعيد الكبار في الدور الأول لبطولة أمم أفريقيا 2006 وانتهي اللقاء بفوز المصريين (1ـ0 )، كما التقيا في نهائي البطولة 2008 ، وأكد الفراعنة تفوقهم بهدفين نظيفين.

والتقي المنتخبان وديًا أربع مرات تبادلا الفوز فيها، مرتين لكل منهما.

سيطر المنتخب المصري علي أحداث الشوط الأول لعبًا ونتيجة، ودانت لمهاجميه عدة فرص في النصف الأول علي المرمي لم ينجحوا في استغلالها.

وتوج محمد طلعت سيطرة منتخب بلاده علي أحداث هذا الشوط بهدف جميل في د (27) عندما قابل كرة عرضية من الناحية اليسري برأسه في المرمي، وبعد مرور عشر دقائق علي الهدف الأول أضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني بعدما قابل كرة مرتدة من دفاع جنوب أفريقيا بالتسديد مباشرة في المرمي د( 38 ).

وتراجع المنتخب المصري للدفاع في الشوط الثاني، فامتلكت جنوب أفريقيا الكرة في وسط الميدان، حتي نجحت في د (70) في تعديل النتيجة وتسجيل هدف التأهل بعد خطأ واضح للحارس محمد أبوجيل.

بعد الهدف أجري الجهاز الفني للمنتخب المصري عدة تغييرات إلا أن الأداء لم يتغير وأبقي المنتخب الجنوب أفريقي سيطرته علي اللقاء، وأضاع عدة أهداف محققة لينتهي اللقاء بهذه النتيجة، ليتأهل الخاسر ويخرج الفائز.