مبارك يبحث مع سولانا
أزمة غزة والأداء الإيراني في الشرق الأوسط
أبوالغيط‏:‏ شهر فبراير يشهد تهدئة دائمة
ومصالحة فلسطينية والشروع في إعادة الإعمار
وجود السفن الأوروبية في مياه القطاع يثير مشاعر الغضب العربية
الاتحاد الأوروبي سيعترف بحكومة موحدة تشمل الضفة وغزة



استقبل الرئيس حسني مبارك أمس السيد خافيير سولانا‏,‏ المنسق الأعلي للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي‏,‏ الذي عرض علي الرئيس الرؤية الأوروبية للوضع في غزة‏,‏ وقدم تقريرا عن اجتماعات وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي مع عدد من الوزراء العرب‏,‏ كما استمع سولانا من الرئيس مبارك لرؤية مصر لمعالجة الأوضاع في غزة‏,‏ وتطرقت المباحثات إلي القضايا الإقليمية‏,‏ وبصفة خاصة البرنامج النووي الإيراني‏,‏ والأداء الإيراني في الشرق الأوسط‏.‏

وأعلن السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية‏,‏ عقب المباحثات‏,‏ أن مسألة إعادة إعمار غزة سيتم فتحها في نهاية الشهر المقبل بعقد مؤتمر للدول المانحة في القاهرة يوم الثامن والعشرين من فبراير المقبل‏.‏

وأعرب عن أمله في أن تشهد الأوضاع الفلسطينية انفراجة خلال شهر فبراير المقبل في ضوء التطورات الإيجابية التي تشهدها مباحثات الفصائل الفلسطينية بالقاهرة‏,‏ التي تفتح المجال للوصول إلي وقف إطلاق دائم ومستمر للنار في غزة خلال الأسبوع الأول من فبراير‏,‏ بما يؤدي إلي فتح المعابر وفقا للمبادرة المصرية‏.‏

وأضاف أبوالغيط أنه يجري حاليا الإعداد للمصالحة الفلسطينية‏,‏ حيث ستتم دعوة الفصائل إلي الاجتماع علي أمل أن يتم التوصل إلي اتفاق خلال الأسبوع الثالث من فبراير المقبل‏.‏ وأوضح أبوالغيط ـ في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع سولانا ـ أن مصر والاتحاد الأوروبي لديهما رغبة شديدة للتحرك السريع لفتح مسارات المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني في القطاع‏,‏ موضحا الصعوبات التي تكتنف عمليات إعادة الإعمار‏,‏ التي من أبرزها ضرورة إعادة تخطيط قطاع غزة‏,‏ والتوصل إلي آلية لكيفية الإنفاق علي مشروعات إعادة الإعمار‏.‏

من جانبه‏,‏ أكد خافيير سولانا تطابق موقف الاتحاد الأوروبي مع الموقف المصري فيما يتعلق بجهود ومحاور التوصل إلي حل دائم ومستمر للأزمة‏,‏ مشيدا بدور الرئيس مبارك في معالجة الأوضاع في غزة‏,‏ والتوصل إلي اتفاق مصالحة بين الفلسطينيين‏.‏

وردا علي سؤال بشأن وجود آلية أوروبية لإعادة فتح معبر رفح وباقي المعابر‏,‏ قال وزير الخارجية أحمد أبوالغيط‏:‏ إنه لا توجد آلية أوروبية‏,‏ وإنما يوجد جهد مصري مع الجانبين الفلسطيني في غزة‏,‏ وإسرائيل‏,‏ موضحا أننا نرغب في استعادة الوضع السابق‏,‏ بما يمكننا من فتح جميع المعابر واستمرار عملية إمداد الفلسطينيين بالمساعدات المطلوبة‏.‏

وفيما يتعلق بوجود السفن الأوروبية في المياه الإقليمية لقطاع غزة بحجة وقف تهريب السلاح‏,‏ أكد أبوالغيط أنه حذر الجانب الأوروبي من استمرار هذا الوضع نظرا لتأثيره علي المشاعر العربية والإسلامية الرافضة لهذا الإجراء الذي يمكن أن تكون له عواقب في التعامل مع أوروبا في المستقبل‏.‏

وأضاف أبوالغيط أنه أكد لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي مدي التأثير السلبي للسير وراء إسرائيل في مقاطعة الحكومة الفلسطينية‏,‏ وهو ما أدي إلي وضع بذرة ما شاهدناه من تفجر الأوضاع أخيرا‏.‏

وطالب أبوالغيط بعدم تكرار هذا الخطأ عندما تنجح مصر في جهود المصالحة‏,‏ ونري حكومة وحدة ووفاق وطني فلسطيني‏.‏

من جانبه‏,‏ أكد سولانا أن الاتحاد الأوروبي سيعترف بحكومة فلسطينية موحدة تضم كلا من غزة والضفة الغربية‏,‏ مشيرا إلي أن مقاطعة الحكومة السابقة جاء بسبب عدم التزام حركة حماس بالشروط التي وضعها المجتمع الدولي‏,‏ وهي الالتزام بالاتفاقيات الدولية والاعتراف بإسرائيل‏.‏