إنها فتاة عمرها ( 16 ) سنة


قالت لها صديقتها : ما رأيك أن نفطر سوياً بعد خروجنا من الإمتحان


قالت الفتاة : ما عندي مانع

..............


ثمَّ ركبا السيارة سوياً

وكان السائق يقود السيارة

وهما في المرتبة الخلفية


. . . تقول الفتاة : ولم أشعر بنفسي إلاَّ وأنا خارج محيط البيوت

. . . والسيارة قد وقفت أمام مزرعة كبيرة

. . . والباب مفتوح

. . . فأدخلنا السائق إلى داخل المزرعة

. . .وإذا بي أرى مبنى أمامي

. . . وتفاجئت وإذا بمجموعة من الشباب يفتحون الباب ويُخرجونني منها

. . . وأدخلوني إلى داخل المبنى

. . . بكيت وارتفع صوتي

. . . ولكن لا أحد يسمع

. . . فلما دخلت

. . رأيت

. . . مجموعة من الفتيات أمامي

. . . ومجموعة من الشباب


شعرت بالخوف والندم والحزن

!!!!ماذا يجري هنا ؟

!!!!وأين أنا ؟

!!!!ومن هؤلاء ؟

!!!!وماذا سيفعلون بي هنا ؟

............


أسئلة كثيرة ترددت على ذهني في ثوانٍ سريعة

ولكن لم أجد لها جواباً

ورأيت

كاسات غريبة أمام الفتيات

( ولكنني علمت أنها كاسات ( خمر

فأجبروني أنا والفتيات على شرب الخمر

وشربنا

وأصاب عقولنا ما أصابها

فعشنا في

** سُـكْر وإغماء للعقـل **


. . . وبعد ذلك نزعوا ملابسي

وبدأت الجريمة التي تتفطَّر لها السماوات السبع والأراضين السبع ومن فيهن

.............

!!!!يا تُرى من سيمنعهم ؟

!!!!ومن سيحمي عرضي وعفافي وشرفي ؟


. . . سالت دموعي

. . . وتقطَّع قلبي

. . . ولحظات ويذهب شرفي

. . . وتنتهي حياتي

. . .


ليس أنا فقط ! بل كل الفتيات

ذاقوا المرارة التي ذُقتُها

طبعاً كل هذه الجريمة كانت موثقة بالتصوير

. . ليتم التهديد لنا بعدها . .

..............


. . فرجعت

. . ولكني

. . ميتة

. . نعم

. . فقدتُ عفافي

. . وشرفي


!! يا اللــــــه

!!!!هل صحيح ما جرى ؟

!!!!هل أنا في حلم أو في حقيقة ؟

!!!!يا تُرى هل فعلاً ما جرى ؟


لقد رجعتُ ويا ليتني

(( يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا ))

!! لقد رجعتُ ولكن

. . . بدماء العفاف

. . . ودموع الحزن

. . . وآهات الحسرة

.................

!!!!يا تُرى كيف سأعيش بقية حياتي؟؟

!!!!أم يا تُرى كيف سأذوق لذة النوم؟؟

!!!!كيف سأتزوج وأكون زوجةً بكراً ؟؟

. . . طال حُزني

. . . ولكن بعد أيام

. . . إذا بالهاتف يرن

. . . فرفعت السماعة

( وإذا به الشاب الذي ( هدم حياتي

يُهددني بالصور

بكيت

ولكنه مجرم وخبيث وفاسق

. . . لقد غابت عنه معالم الفطرة . . ومعاني الإنسانية

وأصبح لا يهتم إلاَّ بجريمة الزنا

!!!!!!يا تُرى من سينصرني عليهم ؟

!!!!!!!!!ومن سيحمي أعراض فتيات أُخريات ينتظرهم أمثال هذا المجرم ؟

!!!!!!!!!!!!!!!




ونأسف للاطالة عليكم



سبحانك اللهم ربنا وبحمدك

نشهد ان لا إله إلا الله

نستغفرك ونتوب أغليك