الجامعة العربية ترحب بانتخاب الشريف رئيسا للصومال





لقي انتخاب الزعيم السابق لـ"اتحاد المحاكم الإسلامية" شيخ شريف شيخ أحمد ، رئيساً للصومال ترحيباً لدى جامعة الدول العربية، وقال أمينها العام عمرو موسى أن "الانتخابات اتسمت بالشفافية والنزاهة" .

وعبرت الجامعة العربية عن أملها فى أن يؤدى انتخاب شيخ شريف رئيسا للصومال فى بدء صفحة جديدة وأن يؤدى إلى إحلال السلام والأمن فى هذا البلد الذى عانى سنوات طويلة من الحرب الاهلية والتى أدت بالتالى إلى حالة من عدم الاستقرار والأمن.

وأعرب موسى عن أمله في أن تسهم هذه الخطوة المهمة، في استكمال عملية المصالحة الصومالية الشاملة حتى يتفرغ الشعب الصومالي لمهام إعمار وبناء بلده. كما أكد عن استعداد الجامعة مواصلة تقديم المساعدة لكافة الأطراف الصومالية ليتمكنوا من تحقيق الاستقرار والسلام في كافة ربوع الصومال.

في السياق نفسه رحبت مصر بانتخاب الشريف ووجه وزير الخارجية أحمد أبو الغيط التهنئة إلي الشعب الصومالي ..معرباً عن أمله وتطلع شعب مصر بأكمله لأن تشهد المرحلة القادمة استكمال تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة داخل الصومال وإعادة بناء الدولة الصومالية بكافة مؤسساتها.

وأعرب المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية عن تطلعه لأن تشهد المرحلة القادمة سلاماً بين الصومال وجيرانه وتعزيزاً لإجراءات بناء الثقة والتعاون والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشئون الداخلية لأي دولة..لافتا إلي أن شعوب المنطقة قد سئمت الحروب والإقتتال وباتت في حاجة ماسة لإستثمار مواردها للبناء والإعمار والتنمية الشاملة.

وكان البرلمان الصومالي انتخب الشيخ شريف شيخ أحمد، الزعيم السابق "اتحاد المحاكم الإسلامية"، رئيساً للجمهورية الصومالية بعد حصوله على أكثر من 50 % من أصوات أعضاء البرلمان فى انتخابات اقيمت بمراقبة دولية.

ويخلف الرئيس الصومالي الجديد الرئيس المؤقت السابق، عبد الله يوسف أحمد، الذي تقدم باستقالته في أواخر ديسمبر لماضي، بسبب خلاف مع رئيس الحكومة المؤقتة، نور حسن حسين.