إسرائيل تسعى لالغاء قوانين "جهات معادية" تقاضي مسئوليها


قررت الخارجية الإسرائيلية العمل على إلغاء مفعول القوانين التي تتيح لـ "جهات معادية" في عدد من دول العالم- ومنها بريطانيا - مقاضاة مسئولين إسرائيليين بسبب دورهم في عمليات تصفية لنشطاء فلسطينيين وممارسات أخرى.

وذكرت المحطة العبرية الثانية "ريشيت بيت" بالإذاعة الإسرائيلية السبت أن ذلك يجئ بعد قيام وزير خارجية إسبانيا ميجال موراتينوس الجمعة بإبلاغ نظيرته تسيبي ليفني قرار حكومته إلغاء مفعول القانون الذي أتاح رفع دعوى قضائية ضد عدد من المسئولين السياسيين والعسكريين الإسرائيليين لضلوعهم في تصفية قائد حماس "صلاح شحادة" في غزة عام 2002.


وكان أحد قضاة إسبانيا قد اتخذ الخميس (29/1/2009) قراراً بفتح باب التحقيق في دعوى ضد "بنيامين بن اليعازر"وزير الدفاع الأسبق ووزير البية التحتية الحالي، وضد "دان حالوتس" قائد سلاح اطيران الإسرائيلي سابقاً و5 مسئولين عسكريين آخرين، بتهمة "ارتكاب جرائم حرب" خلال قصف على غزة في 2002 أسفر عن تصفية "صلاح شحادة" قيادي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ومقتل 14 مدنياً.

وسرعان ما أعلنت المصادر الإسرائيلية أن المسئولين الأمنيين الإسرائيليين ملتزمون بحمايت بن اليعازر وكل قادتها من مثل هذه الدعاوى، وأن وزير العدل "دانيئيل فريدمان" يتولى مهمة إدارة هذا الموضوع ومعالجته.

(الإذاعة الإسرائيلية)