لم يبقى على موعد الامتحانات سوى عدة أيام حين اتفق أربعة من طلاب

إحدى الكليات على قضاء يومين أو ثلاثة أيام في منطقة نائية للتنزه و

الاستمتاع لاعتقادهم أنهم سوف يعودون بذهن صافي قادر على الإجابة على

الأسئلة وهناك أغرتهم مناظر الطبيعة الخلابة

فتأخروا و وجدوا أنهم لن يتمكنوا من حضور

الامتحان الأول ففكروا في حيلة يخلقونها لأستاذهم كي يعيد لهم

الامتحان في يوم لاحق وبالفعل اخبروا بعد عودتهم أن أحد إطارات

سيارتهم أنفجر في طريق العودة ليلا في مكان مظلم وخالي من السكان

واضطروا إلى الانتظار لليوم التالي لإصلاح الإطار...و وافق الأستاذ

على تأجيل الامتحان لهم

وفي اليوم المحدد للامتحان طلب الأستاذ من الطلاب الأربعة أن يجلس كل

منهم في زاوية من قاعة الامتحان بحيث لا يستطيع أحدهم رؤية ما يكتبه

زميله وفوجئ الأربعة بورقة أسئلة تتضمن الأسئلة التالية :

أي إطارات السيارة الأربعة أنفجر؟

كم كانت الساعة وقت حدوث الحادث؟

من منكم كان يقود السيارة في ذلك الوقت؟



>>>







الإمضاء أستاذ صايع !!!!!!