أمين أباظة ينفى أي علاقة بنشاط الملياردير الهارب نبيل البوشي


05/02/2009



قال وزير الزراعة المصري أمين أباظة إنه ليس له علاقة برجل الاعمال نبيل البوشي المتهم فى قضية الاستيلاء على عشرات الملايين من الدولارات من رجال أعمال مصريين وإمارتيين وفنانين ومشاهير ورياضيين لتوظيفها فى تداول الاوراق المالية بالبورصات العالمية.

وأكد أباظة فى حوار مع برنامج البيت بيتك الذي يبثه التليفزيون المصري أن البوشي كان يعمل موظفاً بشركة "أوبتيما جلوبال" للاوراق المالية وقت أن كان يعمل رئيسا لمجلس إدارتها قبل أن يشغل منصب وزير الزراعة.

وأضاف أباظة أنه بمجرد تعيينه وزيرا للزراعة استقال من منصب رئاسة مجلس إدارة الشركة وظل فقط مساهما فى رأس مالها كغيره من المساهمين وتولى بعد ذلك فكرى بدر منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، بينما أصبح البوشى نائبا لرئيس مجلس الإدارة.

يذكرأن أمين أباظة كان قد تم تعيينه وزيراً للزراعة فى ديسمبر عام 2005.

كانت النيابة العامة قد تلقت عدة بلاغات من 48 من المجنى عليهم - حتى الآن - يتضررون فيها من المتهم نبيل البوشى لقيامه بتلقى مبالغ مالية منهم بلغت جملتها 37 مليون دولار أمريكى بزعم توظيفها واستثمارها فى نشاط تجارة الأوراق المالية مقابل عائد شهرى، إلا أنه استولى على تلك المبالغ وامتنع عن ردها والفوائد المستحقة عليها.

وكان المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام أصدر أمراً مؤقتاً بمنع نبيل البوشى وشريكه فكرى بدرالدين حمدى، وزوجتيهما وأولادهما القصر من التصرف فى أموالهم، واتخاذ إجراءات الكشف عن حساباتهم السرية، كما أمر بإعداد ملف استرداد المتهم المذكور وإرساله لدولة الإمارات لتسليمه إلى السلطات القضائية فى مصر لاستكمال إجراءات التحقيق.