إسرائيل قتلت مئات الأطفال في العدوان الأخير ألف يذهبون وثلاثة آلاف يأتون.. يحملون مع صرخات حياتهم الأولى بسمة أمل كبيرة ترتسم على وجوه استوطنها الحزن على أحبة لن يعودوا.. فغزة المكلومة لم تدر وأخبار استشهاد 1412 من أبنائها تتوالى على قلبها المفجوع أن فرحا يختبئ تحت أكوام الأخبار الحزينة.. هذا الفرح تمثل في استقبالها "3700" مولود خلال المحرقة التي أضرمها الاحتلال في القطاع على مدار 22 يوما متصلة. "همام نسمان"، مدير العلاقات العامة في وزارة الصحة بحكومة غزة، قال لـ"إسلام أون لاين.نت": إن "3700 طفل ولدوا بين 27 ديسمبر 2008 و17 يناير 2009، في حين أسفر العدوان في نفس الفترة عن استشهاد 1412 معظمهم من النساء والأطفال".
ولفت نسمان إلى أن نسبة المواليد في شهر يناير "سجلت أعلى مستوى من الارتفاع قياسا بالأشهر السابقة والمعدلات الطبيعية المعروفة"، مؤكدا بنبرات الفرح أن "هذه من بركات الله وفضله على غزة وأهلها".