الليكود وكاديما يتصدران استطلاعات الرأي قبل انتخابات إسرائيل

أظهرت استطلاعات للرأي تقارب السباق بين حزب الليكود برئاسةبنيامين نتانياهو وحزب كاديما برئاسة وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني قبيل الانتخابات الاسرائيلية.

ونشرت الصحف الكبرى الثلاث في إسرائيل - "يديعوت احرونوت" و"معاريف"وهاآرتس" الجمعة نتائج استطلاعات الرأي العام الأخيرة التي أجرتها علما بأن اليوم هو الموعد الأخير المسموح فيه قانونا بنشر استطلاعات قبل إجراء الانتخابات العامة المزمعة الثلاثاء المقبل.

وتظهر نتائج الاستطلاعات تقارب السباق بين ليكود وكديما حيث يتراوح الفارق بينهما من مقعدين إلى ثلاثة مقاعد فقط لصالح حزب نتانياهو.

وتشير الاستطلاعات إلى تعاظم القوة الانتخابية لحزب "إسرائيل بيتنا" يزداد رصيده من المقاعد في الكنيست إلى ما بين 18 و19 مقعدا ليصبح ثالث اكبر حزب بعد الليكود وكاديما متجاوزا بذلك حزب العمل برئاسة وزير الدفاع إيهود باراك الذي تراجع إلى المرتبة الرابعة برصيد ما بين 16 و17 مقعدا حسب استطلاعات الرأي.

وأظهرت استطلاعات الرأي وجود عدد كبير نسبيا للأصوات العائمة أو ما يسمى أصوات المترددين الذين لم يحسموا أمرهم بعد والذي يساوي حوالي 10 مقاعد في الكنيست الإسرائيلي "البرلمان".

وسيشارك نحو 3.5 ملايين اسرائيلي في انتخاب اعضاء الكنيست بالاقتراع النسبي.

(د ب أ)