ركعتي الضحى

نعم الله علينا لا تعد ولا تحصى

قال الله تعالى {وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ}




من هذه النعم التي لا تننتبه لها
ما من الله على بني آدم من المفاصل
التي تسهل حركته وتيسرها
وفي جسم الإنسان 360 مفصل
لكي تؤدي حق شكرها ينبغي عليك
أن تتصدق بصدقة عن كل مفصل
ولأن الله تعالى كريم وفضله عظيم
جعل صلاة ركعتين في الضحى تجزيء عن هذه الصدقات




قال رسول الله (ص) :" في الإنسان ستون وثلاثمائة مفصل فعليه أن يتصدق عن كل مفصل منها صدقة قالوا فمن يطيق ذلك يا رسول الله قال: النخامة في المسجد تدفنها والشيء تنحيه عن طريق فإن لم تقدر فركعتا الضحى تجزي عنك"

ولذلك وصى الرسول (ص) أبا هريرة بصلاة الضحى

عن ابي هريرة رضي الله عنه قال:" أوصاني خليلي (ص)بثلاث،
صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام." رواه البخاري






وسماها النبي (ص) بصلاة الأوابين

فقال عليه الصلاة والسلام (صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال من الضحى )


أي إذا وجدت الفصال حر الشمس
والفصال هي : ولد الناقة
وذلك أفضل وقت لصلاتها
ويمكنك أن تصليها في أي وقت من بعد ارتفاع الشمس قيد رمح حتى زوال الشمس




وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين