أفادت دراسة حديثة بأن العنب يقلل من ارتفاع الدهون في الدم، لذلك ينصح لمن يعاني من ارتفاع الكولسترول بتناول كمية مناسبة " 12-15" حبة عنب، وخاصةً الأنواع التي تحتوي على بذور.

وأوضح الباحثون بحسب "جريدة الرياض" بأن المواد الكيميائية الموجودة في بذور العنب يمكن أن تمنع نمو الأورام في القولون والمستقيم.

وأشار الدكتور راجيش أجاروال من مركز العلوم الصحية في جامعة كولورادو، إلى أن المواد المستخرجة من بذور العنب يمكن أن تكافح السرطان.

وأوضحت الدراسة أن ثمار العنب وبذوره تحمل سلاحاً مضاداً للآثار الجانبية المؤلمة الناتجة عن الأدوية المخصصة لسرطان الثدي.

وخلصت الدراسة إلى أن بذور العنب تحتوي على خليط من المركبات التي تعرف باسم "فلافونويد" الموجودة في الخضراوات والفواكه أيضاً، وهي عبارة مواد قوية مضادة للأكسدة تحارب الجزيئات الضارة في الجسم المعروفة باسم الشوارد الحرة التي يعتقد أنها المسئولة عن تصلب الثدي.


*
منقول من موقع الفراشه