الفرق بين الشورى والديمقراطية .....

ان الفرق بينهم شاااااااااااااااااااسع جدا بس خلوا بالكم كويس لان الفرق متعلق بنظام حكم الامة الاسلامية ..

الفرق هو ان الشورى ....

1- فهى امر الله تعالى ابتداء وهى اساس من اسس نظام الحكم الاسلامى الذى قام على شريعة الله تعالى وجعلها قاعدة مرنة يساسر بها المسلمون حياتهم بما يستجد لهم من الامور التى لم يرد بها نص من الكتاب او السنة ...

2- من القيم الكبرى فى المجتمع الاسلامى والتى يحترمها ويعتز بها الكبير والصغير والحاكم والمحكوم .....

3- هى من الامور الربانية التى امرنا الله تعالى بها حيث قال تعالى ( وشاورهم فى الامر ) فلذلك هى امر مقدس فلا يجوز لحاكم مهما علا كعبه وسمت اعماله ان يعطلها ليبسط سلطان طغيانه على الناس

4- وهى تدل على وجود الخير فى الحاكم والمحكوم ... قال عمر بن الخطاب (( لا خير فيكم اذا لم تقولوها ولا خير فينا اذا لم نسمعها )))) اى ( الشورى )

5- كما انها تستمد قيمتها من هدى الاسلام الحنيف الذى لم يجعلها شورى لغوغاء وسفلة القوم من محترفى السياسة وتجارها وانما جعلوها شورى قاصرة على اصحاب العقول الراجحة والكفاءات العلمية المتخصصة فهم اعيان الفضل وغرر المجد وهامة الشرف والتقوى فى المجتمع

6- وهى اطار يعنى بالبحث عن الحق والحقيقة والانصياع لهما من قبل فئات الامة ولذا فجوهر الاهتمام الاسلامى ليس فى عدد الاصوات لذات الاصوات
لان منطلق هو البحث عن الحق والخضوع له واداؤه والدعوة اليه

7- كما ان نتائج نظام الشورى فى نظام الدولة الاسلامية هو الفكر والقناعة والفهم الجماعى الذى يعين الحاكم ويدعمه ويأخذ بيد المحكوم فى تحقيق اهداف المجتمع وصلاح امره فيجعل المسلمين يدا واحدة وحسدا صحيحا

8- وكما ان الشورى هى اتجاه وصفت الجماعة المسلمة به فى اى شأن من شئونها . هى ايضا نظام دستورى يعبر عن التزام الجماعة المسلمة بالحقوق الاساسية للانسان كما تعبر عنها الشريعة الاسلامية

9- كام ان الشورى لم تكن نتيجة لمطالبة الناس بها او ثمرة لتطورهم او لرقى الوعى السياسى والاجتماعى عندهم انذاك كما هو شأنه فىالمجتمعات الديمقراطية .....

10- الشورى لاتجيز للحاكم ان يعطل العمل بالاحكام ويفرض الاحكام العرفية بحجة الامن فهذا شيء لا يعرفه المجتمع الاسلامى


[b][color=#ff2700][color=#ff2700]ما الديمقراطية فهى .......

1- فمصدرها عقل الانسان الذى يعلم شيئا ويغيب عنه اشياء ولا يحيط بالامور ومن ثم فهو متقلب فى قراراته

2- الديمقراطية لاتنطلق من منظور عقدى بل تنطلق من فلسفة فردية يكون الانسان هو الاله لا قيد عليه الا من فكره ونفسه وشهواته

3- الديمقراطية ليست مقيدة بدين تنطلق من تعاليمه وتقف عند حدوده بل هى مجردة من القيم الدينية والاخلاقية .. والقيم عندهم لها معايير مختلفة تكون خاضعة لاغلبيتهم ولو على حساب الدين والاخلاق ......

4- والديمقراطية تبيح لاهلها ان يكيلوا بمكيالين حتى وان كان الحق واضحا وضوح الشمس وسط النهار


5- الديمقراطية التى تعلن عن دائما عن حقوق الانسان هى اول من ساند الظلم وقهر الشعوب واستعبدها واخذ خيراات بلادها ظلما وعدوانا

6- الديمقراطية تبيح لاهلها العمل على افقار الشعوب واذلالها كى تدور فى فلكها

7- الديمقراطية هى التى تعلن دائما انها تحترم رأى الاغليبية فى انتخاب ممثليها وتحترم ارادة الشعوب فلماذا لم تحترم نتيجة انتخابات شعب الجزائر وقلبت موازينها وكفرت بديمقراطيتها ما دامت هذه الديمقراطية تأتى بالاسلاميين الى الحكم

8- كما ان الديمقراطية هذه لم تعرفها المجتمعات الا بعد صراع مرير بين الحاكم والمحكوم الذين كانوا يستعبدونهم ويخسفون بهم ولم يكن اى انسان من اهل هذه المجتمعات يجرؤ على مشافهة الحاكم لانهم كانوا ينظرون الى حاكمهم على انه الهة او يجرى فى عروقهم دم الالهة


تلك هى الشورى وهذه هى الديمقراطية

قلنا ان عندنا ديمقراطية ولم نعمل بها ...... فاين لنا ان نعمل بالشورى


ارجو الردود والرأى ممن يقرأ الموضوع ....... كما اتمنى ان ينال اعجابكم