يا رب يا ذا العزة و الجبروت يا بارئ الملك و الملكوت يا من أمنت يونس في بطن الحوت ونجيّت موسى في التابوت سبحانك .. سبحانك .. سبحانك أنت الحي الذي لا يموت سبحانك .. إنقطعت إليك همتي وانصرفت نحوك رغبتي فأنت لا غيرك مرادي ولك لا لسواك سهري و سهادي و لقائك قرة عيني و وصلك منى نفسي و إليك شوقي و في محبتك ولهي و رضاك بغيتي و رؤيتك حاجتي و جوادك طلبي و قربك غاية سؤلي و في مناجاتك روحي و راحتي وعندك دواء علّتي و شفاء غلتي وبرد لوعتي و كشف كربتي فكن أنيسي في وحشتي و مقيل عثرتي و غافر زلتي و قابل توبتي و مجيب دعوتي و وليّ عصمتي و مغني فاقتي