بسم الله الرحمن الرحيم>>
شكرا أردغان..... شكرا أيها العربي ولولم تلدك أمك عربيا ....شكرا أيها الفلسطيني ولو لم تلدك أمك فلسطينيا.... شكرا أيها الرجل في وقت قل فيه الرجال وساد فيه أشباه الرجال....شكرا أيها المسلم شكرا أيها الشجاع .....شجاع لأنك الوحيد الذي وقف مدافعا بكل صدق وشجاعة وبل أحاسيسك الإنسانية التي استفزتها آلات القتل و الدمار الصهيونية على أهلنا في غزة.....>>
شكرا أردغان..... لأنك الوحيد في العالم الذي ذكراليهود بماضيهم وبفضل المسلمين عليهم ....ولأنك الوحيد الذي رد على إهانة اليهودي بيريز وأمام العالم ولم يخش أحد .....شكرا أردغان لأن تصرفت بما أوجبه عليك ضميرك الأنساني دون خوفا من أحد ودون حسابات سياسية .....شكرا أردغان لأن لم تحسب ولم تظرب أخماسا في أسداس ولأنك لم تخف من البعبع الصهيوني ولا من يده الطويلة ....فقد كنت عربيا أكثر من كل عربي وقد كنت مسلما أكثر من كل مسلم وقد كنت صادقا أكثر من كل صادق ....أعدرنا أردغان فإننا جبلنا على الجبن وعلى الصمت وعلى الخوف أعدر حكامنا فإن لهم حسابات ولهم كراسي وعروش يخافون سقوطها عليهم .....أعذر خوفهم وجبنهم من أسرائيل لأنهم جبلو على حب الدنيا ....أعدرهم فأكثرهم صناعة usa وهم مبرمجون على نظام ntc .... أعدرنا أردغان لأننا جبنا لأننا مرتعدون لأننا وهنون لأننا غثاء اغثاء الزبد ....أعدرنا لأننا نتخد من عدونا قدوة ومن حياته منهاجا ومن لغته منطقا فكيف يا أردغان تنتصر أمة أتخدت من أعدائها قدوة ...>>