السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اثناء تصفحي علي النت وجدت هذا الخبر المفرح والذي علي قدر

سعادتي به حزنت علي احوالنا هنا والتي تشجع هذه البدعه علي وسائل الاعلام

من تليفزيون الي اذاعه الي صحافه ربنا يهديهم يا رب

واسيبكم مع الموضوع..............


هيئة الأمر بالمعروف في السعودية تصادر هدايا "الفالنتين"



داهمت فرق هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية في جدة عددا من المحلات التجارية التي كانت تقوم ببيع هدايا في عيد الحب (الفالنتاين) والذي وافق أمس الخميس ، وترى الهيئة أنها تحمل مخالفات شرعية.

وذكرت صحيفة "المدينة" السعودية امس الخميس أن الهيئة قامت بمصادرة جملة من البضائع ذات اللون الأحمر أكثر الألوان تمييزا لهذا الاحتفال.

وأشار المتحدث الرسمي لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ أحمد بن قاسم الغامدي إن هناك تعليمات مشددة تقضي بمصادرة ما يباع فيما يخص عيد الحب واتخاذ إجراءات احترازية.

وعلي الصعيد نفسه، كثفت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية جولاتها ومراقبتها علي جميع محلات الورود، والهدايا، والمقاهي، ومحلات تغليف الهدايا، لضبط "المخالفات" التي قد تصدر من المحلات، أو حتي من الأفراد، وخاصة الشباب الذين يجتمعون أمام المطاعم والمقاهي.

وشكّلت الهيئة فرقًا ميدانية من رجالها تختص بالتفتيش علي هذه المحلات في جميع محافظات المنطقة، وخاصة الدمام، والخبر، والظهران، والقطيف، والتي قد تبيع وروداً حمراء، أو قلوباً حمراء، أو هدايا لها علاقة بـ(الفالنتاين)، والذي يوافق الرابع عشر من فبراير/ شباط من كل عام .

وحذّر مصدر مسئول في الهيئة أن جميع محلات الورود، والهدايا، والمقاهي، ومحلات تغليف الهدايا من عرضها، أو بيعها للورود الحمراء، أو تنسيق الاحتفالات لهذه المناسبة.

وأضاف أن العقوبات ستلحق بأي محل، أو أفراد يتفاعلون مع هذه المناسبة. واعتبر المصدر أن الاحتفالية بهذه المناسبة تُعتبر من المخالفات الشرعية، التي يعاقب عليها النظام، والعقوبات ستكون صارمة بحق المخالف.

يذكر هناك محلات بيع ورود بالمنطقة الشرقية، أكملت استعداداتها لبيع الورود الحمراء، وبأسعار خيالية، قد تصل إلي أكثر من 75 ريال للواحدة منها، والتي لا تحمل عبارات حب.

وكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية قد حذرت الشباب السعوديين والمقيمين في المملكة من الاحتفال بـ " عيد الحب "، ورأت انه من الأعياد الوثنية ، وأوضحت حرصها علي ظهور المملكة بالمظهر اللائق بها بصفتها قبلة المسلمين .