أحياناً عندما نقف فجأة نشعر بدوار بسيط،

ونرى نجوماً براقة تتطاير حولنا

وقد يصل الحال ان يترافق الدوار باعراض كالإغماء

أو الشعور بالاغماء عند الوقوف فجأة ,,


فما الذي يسبب هذا الشعور؟؟







عندما تنتقل من وضعية الجلوس إلى وضعية الوقوف،

يقوم النظام العصبي بشكل مؤقت بتضييق الأوعية الدموية،

وزيادة معدل نبضات القلب.

ويفترض أن يسبب ذلك منع الهبوط المفاجئ في ضغط الدم.


ولكن أحياناً ينخفض ضغط الدم على أية حال

لعدة أسباب محتملة تتضمن:


1. الاستعمال المفرط لأدوية ضغط الدم،

أو استعمال أدوية تسبب ذات التأثير.

2. الإصابة بحالة من اضطرابات دقات القلب،

أو تسارع الدقات القلب "رفة القلب".

3. الجفاف الحاد.

4. إطالة الاستراحة على السرير.

5. الإصابة بفقر الدم بعوز الحديد .



وقد تتضمن المعالجة :


استعمال أدوية لرفع ضغط الدم و فقر الدم ،

وتجنب الجفاف، وحتى ارتداء جوارب سمكية.

وينصح الأطباء بأن يقوم الشخص بالوقوف تدريجياً

خصوصاً إذا كان في وضعية استلقاء،

أو النظر إلى أعلى قبل الوقوف والعد لثلاثة .

ايضا ينصح بشرب عدد معقول من أكواب الماء خلال اليوم،

والمشي لبضع دقائق في حالة الجلوس المطول في العمل.


اما العلاج الذاتي لحالة الدوار المفاجىء في هذا التمرين :








هذا عبارة عن تمرين يتم عمله 3 مرات يوميا,,

كوسيلة لعلاج مشكلة الإصابة بالدوار المفاجىء

اذا كان المرء لا يعاني من اى امراض عضوية

هى السبب فى حدوث هذا الدوار ..

طريقة التمرين تبعا للصورة من اليسار الى اليمين :

. اجلس فى الفراش , وتحتك وسادة بحيث

اذا عدت للإستلقاء مجددا تكون الوسادة

تحت رأسك ومنكبيك ( الأكتاف) ,

مع تحريك رقبتك بزاوية 45 درجة لجهة اليمين .

. سريعا نم على الوسادة بحيث تكون تحت رأسك واكتافك

ودون ان تحرك رأسك ( تظل على زاوية 45 درجة جهة اليمين )

وانتظر مع الإسترخاء لمدة 30 ثانية .

. حرك رأسك بزاوية 90 درجة جهة اليسار

( دون رفعها من على الوسادة ) وانتظر مرة اخرى لمدة 30 ثانية .

. حرك رأسك وجسمك معا بزاوية 90 درجة اخرى

لجهة اليسارو انتظر على هذة الوضعية لمدة 30 ثانية .

. اخيرا قم واجلس على الفراش وهكذا ينتهي التمرين .

كما ذكرت يتم عمل هذا التمرين 3 مرات يوميا

وهو يمنع الشعور بالدوار المفاجىء اذا ما تم عمله بإستمرار .


EYA