لمـــاذا حين نختلف نفترق !! وحين نفترق نندم !!


ما نسبــة صحــة هذه المقولــة 100% أم 80% أم 50% أم أقل أم أكثـــر؟؟


فإذا كــان الاختلاف.. يؤدي إلــى — القطيعة — أيــن يذهب الود ؟؟


وإذا كــان الاختلاف يحتــاج سنين حتى تعود المحبــة من جديد فأين الفضيلة؟


وإذا كــان الاختلاف يؤدي إلى — الهجـــر — فأين تذهب المحبة ؟؟


وإذا كــان الاختلاف يؤدي إلى –الأحقــاد — فأين تذهب المصداقية ؟؟




الاختلافات لا بد منها وهي جزء لا يتجزأ في هذه الحياة.. فهي سنه من سنن الحياة


لأن سببها هو الإنسان


ولا ننسى أن الإنسان معرض للخطأ .


والخطأ هو الذي يسبب هذه الاختلافات وبالتالي فإنها من الطبيعة الإنسانية.


اختلافنا مع إخواننا وأصدقاؤنا وبين الزوج والزوجة بل كل من نعرف...




لِمَ نســرع أحيــانــا في التخلـّـص من أصدقــاء وإخوان او زوجة ا وزوج فعلوا الكثير من أجلنـــا ؟؟


وارتكبوا خطأ صغير أنـهينـــا فيــه كل شيء!!




وتكــون كل الذكريـــات او العشرة الزوجية مجــرد ورقـــة وترمى في سلة مهملات..؟؟



وهل حقا الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية ؟؟!!