لكل شيء تضحية ما,ولكل شيء عوائقه ومصاعبه التي ينبغي السعي لتجاوزها.حينما يكون استعدادك للتضحية كبير جداً.فأنت تعلم حتماً مدى أهمية الشيء الذي ضحي من أجله!


إن "أساطير الحب " أوهمت الإنسان على مر الزمان,أن الحب لايحتاج الى تضحية
فلم يعمل اى من الطرفين على بداية التضحية
ليستمر الحب قويا



ملاحظة هامة:
حينما تود أن تكون ناجحاً على الصعيد المهني,فيجب عليك بالضرورة أن تسعى جاهداً لأجل ذلك.

فالحب ايضا يحتاج من يسعى له

فعليك ذلك فى كل امور حياتك و فى حبك ايضا

* تعرف ماذا تريد تماماً.
* تكون مستعداً للعمل لأجل ذلك.
* تطور في نفسك وتأهيل نفسك باستمرار.
* تتعامل بشكل إيجابي وملائم مع الناس من حولك.
أنت أيضاً بالتأكيد لديك رغبة النجاح في حياتك الشخصية.إن كان ذلك صحيحاً,فأنت تستطيع بلا شك ان تفعل الكثير لأجل ذلك.ربما تعلم أن النشوة الأولى للحواس.الحب في بادىء الأمر والزواج من بعده,لايكفي لتحقيق ذلك المستوى المرجو والمطلوب من السعادة في الحياة الزوجية.
ملاحظة:
حينما تترك موضوع الحب للصدفة,فسرعان ما يمكن أن يتحول حلمك الى كابوس,
وللأسف فالكثير من الناس يقول: ستسير حياتنا الزوجية بطريقة أو بأخرى على مايرام,سوف أكيف زوجي / زوجتي وفقاً لما تقتضيه طباعي وأهوائي,ستسير الأمور على مايرام حتماً.


غير أن المشاكل ستبدأ بالظهور,عاجلاً أم آجلاً,وربما تبدأ بالشك في حبك,ولأن معظم الناس لم يتسن لهم أن يتعلموا كيفية حل المشاكل,فهم سرعان ما يستسلموا,الى أن ينتهي الأمر الى الطلاق.هذا النمط من "الإفلاس الشخصي",تعتبره المجتمعات عموما امراً عادياً,وسرعان مايبدأ كل من المرأة والرجل بالبحث مجدداً عن حب كبير ضائع,طالما حلم كل منها به!


ايضا الحب يحتاج للتفكير
بالعقل و التضحية من القلب
و يحتاج صبر على زمن بدا ان يختفى فيه ذلك

منقول جزء منه(النت)