ذبلت ،،

تلك الكلمة

هل استغلقت عليك !

***

رحلت ،،

ولازلت تنتظرها

تخرج من شرفات الليل

تبتسم في شوق !

***

لن تعود ،،

ملّت من ترديدها

حبات رمل الطريق !

***

تابع ،،

تتجاهل العقل

وتأخذ بيديها لتراقصها

كل ليلة

في ساحات الهذيان !

***

إطلق سراحي ،،

تهمس الذكرى

بندى دموعك

وأنّات صدرٍ

يسجن بداخله

عصفورًا

يحتضر

***

مَنْ هذا ! ،،

تقول عيناك

كلما رأتك في مرائي

الحزن !

***

دعك من حياة البحر ،،

مِنْ وَجْدِكَ

دفنتَ رأسَكَ في الماء

فإما ستخرج أو ستسلم أنفاسك !

***

افلتها ،،

على الأيام قد ذبلت ومالت *** وما أبقت لنا إلا شذاها
ومنها يا شقيّ غدت إلينا *** نجومُ الليلِ أقرب في علاها
كفاكَ! ، كسرت بالعبراتِ صخرًا *** لإن يفصحْ لنا يومًا رثاها


***

دَعْها ،،

لتسقط..وتبتلعها

الأرض في اعتياديةٍ

ورتابة..

امضِ على الرفات

واطبع آثار خطاك

في أزقة الصبر

ثم..

لا تلتفت